]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة ث الجنسية( 1000 س و ج) (من 571 إلى 580 ):

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-19 ، الوقت: 22:28:00
  • تقييم المقالة:

س 571 : ما الرأي في قراءة شيء من القرآن في بيت الرجل بعد الزواج ؟
ج : قال بعضهم : يستحبُّ للمتزوج الجديد أن يقرأ سورة البقرة في منزل الزوجية,قبل الزواج أو بعده.ومثل هذه المسائل كما قلت أكثر من مرة ليست توقيفية بل هي مسائل لم يأت نصٌّ بإثباتها ولا بإلغائها,فإذا رأينا أن مصلحةً يمكن أن تتحققَ منها جازت وأُبيحت شرعا بإذن الله.

س 572 : ما الحكم إن وُلد شخص مختونا ؟
ج : إن وُلد مختونا,فقيل في المذهب المالكي:"يجرى عليه الموسى,فإن كان فيه ما يُقطع قُطع". وقيل : " قد كُفيَ المئونة ".

س 573 : ما المقصود باللعان ؟
ج : هو ما يحدث عندما يرمي الزوج زوجته بتهمة الزنا ولا شهود عنده إلا نفسه,فيشهد 4 شهادات بالله إنه لمن الصادقين والخامسة يقول فيها بأن لعنة الله عليه إن كان كاذبا.فإذا سكتت المرأة ثبت عليها الزنا,ولكن إذا لم تعترف طُلب منها أن تشهد بالله 4 شهادات أن زوجها كاذب والخامسة أن غضب الله عليها إن كان صادقا.وبذلك تكون قد دفعت عن نفسها التهمة.إلا أنه لا تستقر الحياة بينهما ويُفرق بينهما بما يسمى تفريق اللعان وينتهي الأمر بينهما وحسابهما على الله

س 574 : ما هي آداب قضاء الحاجة التي يجب أن نربي أبناءنا عليها من الصغر؟
ج : يدرَّب الولد على آداب قضاء الحاجة-خاصة بعد دخوله إلى المدرسة-والتي يمكن أن نذكر منها : المحافظة على ثيابه من التلوث,عدم مس ذكره بيمينه إذا بال,تنظيف قبله أو دبره أو تنظيفهما معا بعد قضاء الحاجة,عدم الكلام حين التخلي,عدم البول في مكان مكشوف أمام الناس,غسل اليدين بعد الانتهاء من قضاء الحاجة.

س 575 : ما هو شرك المحبة ؟
ج : لقد قال الله تعالى " وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّه" البقرة:165.وغاية محبة الله تعالى مع غاية الخضوع له هي العبادة التي أمر الله أن تكون له وحده.وإذا بلغ المحب درجة من الحب بحيث توقعه محبة محبوبه وطاعته في معصية الله سبحانه فقد أشرك بالله عز وجل. وللعلامة ابن القيم رحمه الله كلام نفيس في هذا المعنى في كتابه النافع (الداء والدواء) يقول: في فصل"العشق الإشراكي":تارة يكون كفراً،كمن اتخذ معشوقه نداً يحبه كما يحب الله،فكيف إذا كانت محبته أعظم من محبة الله في قلبه؟فهذا عشق لا يغفر لصاحبه،فإنه من أعظم الشرك،والله لا يغفر أن يشرك به،وإنما يغفر بالتوبة الماحية ما دون ذلك.وعلامة هذا العشق الشركي الكفري: أن يقدم العاشقُ رضاءَ معشوقه على رضاء ربه،وإذا تعارض عنده حق معشوقه وحظه وحق ربه وطاعته، قدَّم حق معشوقه على حق ربه،وآثر رضاه على رضاه،وبذل له أنفس ما يقدر عليه،وبذل لربه-إن بذل-أردأ ما عنده، واستفرغ وسعه في مرضاة معشوقه وطاعته والتقرب إليه وجعل لربه-إن أطاعه-الفضلة التي تفضل عن معشوقه من ساعاته"نسأل الله الثبات والعافية وأن يجعل حبنا له فوق كل حب,سبحانه وتعالى.

س 576 : هل تحب المرأة أن تكون مرغوبا فيها ؟
ج : نعم ! إن المرأة تحاول بشتى الوسائل أن تكون مرغوبا فيها من طرف الرجل ,وأن تجعل الرجل طوع بنانها إن أمكن .والعجيب أن الرجل هو الذي يعطيها هذه الوسائل,ولا يكتفي بذلك بل يفرح كثيرا –وهذه طبيعة فيه-بهذه القيود التي تقيده بها المرأة وتجعله خاضعا لها.هذا مع ضرورة تذكر الفرق بين من يخاف الله ومن لا يخافه,كما قلت من قبل.

س 577 : هل احتفاظ السائل المنوي بلزوجته مطلوب من أجل إمكانية حمل المرأة من زوجها؟
ج : نعم هو مطلوب.إنه ما لم يصل السائل المنوي إلى الصورة السائلة فإن الحيوانات المنوية تعجز عن اختراق عنق الرحم إلى داخل الرحم.ويتم التدخل عن طريق التلقيح الاصطناعي بإضافة مواد مذيبة للسائل المنوي ثم إدخال الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم مباشرة .

س 578 : هل المطلوب النجاح في الدراسة في الجامعة أم أن المطلوب البحث عن زوج فيها ؟
ج : عندما تذهب الطالبة إلى الجامعة وترجع منها بعد سنوات بشهادة تعينها في مستقبل أيامها في البيت أو خارج البيت,فإنك تعود مشكورة من الله ومن العباد إذا عادت نظيفة طيبة طاهرة أدبا وخلقا ودينا.أما إذا أتت بشهادة جامعية لكن بعد أن خسرتِ العفة والحياء, فلا بارك الله لها في دراستها وفي الشهادة التي أتت بها.
ومن المضحك والمبكي في نفس الوقت أن تخبرني طالبة في يوم من الأيام-وهي تكاد تبكي- أن أهلها عوض أن يهنئوها في نهاية دراستها الجامعية بنجاحها في دراستها,عوض ذلك لاموها –هداهم الله-لأنها لم تأت من الجامعة معها بزوج المستقبل. هكذا قالوا لها ؟! نعم هكذا وكأن الطالبة ذهبت إليها للزنا أو على الأقل للزواج لا من أجل الدراسة.صحيح أن أهلها متأثرون بنظرة الطبقات غير الجامعية السلبية إلى الطالبة الجامعية,لذا فإنهم يرون أن ابنتهم أو أختهم إذا لم تتزوج من خلال الجامعة وفي فترة الدراسة الجامعية قد لا تتزوج بعد ذلك أبدا.هذا سبب,لكن لا يجوز أن يكون عذرا مقبولا لهم من الناحية الشرعية أو حتى من ناحية العرف والعادات النظيفة.

س 579 : هل الحالة التي تدخل عليها الزوجة إلى الفراش لها دخل في قدرة الرجل الجنسية ؟
ج : بلا شك . إن هناك فرقا هائلا بين قدرة الرجل الذي تتهيأ زوجته في كل مرة للجماع بتجديد ملابسها ووضع العطور طيبة الرائحة واستعمال الكحل والنظافة والسواك و..وقدرة الرجل الذي تدخل زوجته إلى الفراش ورائحة العرق وطهي الطعام تنبعث من ملابسها أو تدخل بقولها:"آه رأسي من ترتيب المنزل وتربية الأولاد!".

س 580 : ما حكم استعمال حبوب منع الحمل وما شابهها من موانع الحمل وما حكم المرأة التي ترفض الإنجاب وزوجها يطلب منها ذلك ؟
ج : لا مانع من استخدام موانع الحمل بأنواعها،وذلك بشروط أربعة :
       ا-ألا يكون في استخدامها ضرر على المرأة أو أن يكون ضرر الوسيلة المستخدمة أقل من ضرر غيرها.
       ب-أن يكون ذلك برضى الزوجين،لأن إيجاد النسل من مقاصد النكاح الأساسية،وهو حق ثابت لكل واحدٍ منهما،فلا يجوز لأحدهما منع الآخر منه بدون رضاه كما لا يجوز للزوجة منع الزوج منه بدون رضاه إلا لعذر.
      ج-أن تدعو الحاجة إلى ذلك،كتعب الأم بسبب الولادات المتتابعة،أو ضعف بنيتها،أو من أجل صحة الأولاد,أو حسن تربيتهم أو غير ذلك.
      د-ألا يكون القصد من استخدام هذه الموانع هو قطع النسل بالكلية.

يتبع مع :

من السؤال 581 إلى السؤال 590 : ...


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق