]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مراتب الحب

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2013-06-19 ، الوقت: 20:59:37
  • تقييم المقالة:

مراتب الحب _________________ الحب عاطفة راقية للأسف التصقت كمسمى للصلة بين رجل وامرأة ولكن للحب صور أرقى ومراتب أعلى

حب الله كلمة تستساغ بين كثير من البشر ولكن يعرف قدرها القليلون وكى تتخيل حب الله  ولله المثل الأعلى من علامات الحب بين الأحباب التفكير الدائم بالحبيب والتواعد الدائم باللقاء والرغبة الدائمة فى التواصل تذكر أن الله فرض الصلاة ..لأنه هو يحبك يريدك فى صلة دائمة معه ...فإذا ما بعدت وضللت ابتلاك ..كى تعود للتقرب منه ولطف بك وأنعمك وغفر لك ومن علامات الحب السهر للخلوة بالحبيب تذكر الحديث القائل فيما معناه إن الله ينزل إلى السماء الدنيا فى لحظات السحر (قبل الفجر ) حلكة الليل فينادى هل من داعى فأستجيب له ...هل من مستغفر فأغفر له وفى حديث آخر فيما معناه إذا جاءنى عبداى حبوا جئته ماشيا ..وإن جاءنى مشيا جئته هرولة   هذا عن حب الله...فما عن حبنا لله

...تذوقها فى ركعة تذللت فيها راجيا قضاء حاجة تبعتها سجدة شكر لقضاء تلك الحاجة وتكرار الحدث يجعلك بذكر الله على مسامعك تستشعر جلاله  إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهمآياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون   كل المراتب لايجب أن تعلو ا حب الله وذالك بالتقدير والتباعية حب الأنبياء والرسل واجب بل هو أقل تقدير لما حملوا كى يهدونا الطريق  ولكن حاشاه أن يتعدى حب الله فلا يجب أن نهتم بالسنن دون الفرائض ..وأن نسعد بزيارة قبر النبى أكثر من الوقوف تحت عرش الرحمن حيث البيت الحرام   وكذا العلماء والدعاة لايجب أن يتعدى تقديرهم وحبهم حب الله والرسول فعجبا أجد أحدهم يقول الشيخ فلان قال ..ويذكر لهم الله قال ...فيعيد ..الشيخ فلان قال  

وحب الزوجات والأمهات لاطاعة لمخلوق فى معصية الخالق وعجبا أجد رجال ونساء تعصى الله لرضا المحبوب للحب مراتب وللتباعية مرتبة واحدة .... شرع الله وحده 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق