]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رهق الاغتراب

بواسطة: الثريا رمضان  |  بتاريخ: 2011-10-09 ، الوقت: 23:34:30
  • تقييم المقالة:

 

أتعبني الرحيل المُمزّق...

تعبت من النسيان...

في دوّامة انتظار...

وأتعبني تعبي...

فأتعبتُ شرفة بيتي...

وبوابة حيّ الحساسين في بلدي...

 

أرهقني لون جدائل طفلتي...

يبرق في عين السماء...

يوازي شعاع الأصفر المنسيّ...

 

وألتفُّ على جلدي...

ألطّخه بلون البيعة الأولى...

وأحتضن الدفء الذي فيه كان...

أخاطب عنقي الممدود للأفق...

أحمل رأسي عليه...

أجتاح شذرات العقد فيه...

أفصل الحبّات منه...

أقطَعُه...

أمرّغه بطين الاغتراب...  

 

في جرحي النازف أحتاجك...

جرعة النرجسة الأولى...

وزفير اللهفة الأولى...

ورسوما فوق أحزاني...

تعانق جمرة الريحانة الأولى....  

 

فهل...

بذات السؤال أبتدئ الحوار...

وهل...

بذات الكلام أنطق...

وهل...

كلامي يغطي دموع وجعي...

وهل...

لي فيك ذرة رمل...

تخبّؤها بين ذراعيك...  

 

تعبت وأرهقني صراخي...

على باب أبواب المساكن...

والمدائن...  

 

رهق بباب الريح يلتهم العبور...

يستفيق على انكسار صوته المغمور...

في المرايا بعض وجه...

ونقاط مبهمة...

ونواقيس شعور...  

 

تلك انعكاسة وجهي المكسور...

وأنا بهذا الركن...

يفزعني الغياب...

وأوجاعي...

في القوافل أقصوصة...

وأوهامي...

ستائرها ثقوب...

وجدارها ملح وماء...  

 

الثريا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق