]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البستان

بواسطة: aminakhaled  |  بتاريخ: 2011-10-09 ، الوقت: 21:59:04
  • تقييم المقالة:

يتعالى صياح الاطفال مع الموسيقى الصاخبه...الاضواء تخطف الانظار ...تحيطه نظرات التعجب والدهشه اينما ذهب

يسأل نفسه "أهذا أنا"ينظر الى خاتم الزواج ليتاكد أنه سيتزوج اليوم...يتقدم نحو المأزون وهو يتامل من حوله ميحدث نفسه

""النساء كزهور وكل زهره لها مذاقها االخاص ...فواحد لاتكفى""

ينظر الى قلم المأزون ..ثم الشهود وهو يفكر "سيلتزم ..واحده ستكفى!"تتطلع عينيه رغم عنه الى هذه وتلك فهذه بيضاء والشقراء

والسمرأوتلك الطويله والقصيره وأخرى نحيفه والممتلئه.....لم يطل التفكير نظر الى الجميع وهو يبتسم وفى طرفه عين ركد الى باب

القاعه لينعم بحريته .......يتنقل بين زهور البستان كيفا يشاء.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق