]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكره المحبب بين الرجل والمرأة

بواسطة: Ahmed Qarani  |  بتاريخ: 2011-10-09 ، الوقت: 21:31:11
  • تقييم المقالة:

 

 

الكره المحبب بين الرجل والمرأة

 يتباهى الرجل في اغلب الاحيان انه يحب المرأة حد الجنون، وخاصة عندما يتيقن في مقتبل عمره بأن علامات الرجل البايولوجية باتت تتكامل عنده، وحينئذ يشعر بأن الذ واطيب مافي الوجود موجود لدى المرأة، ويشتاق الى ان تتكرم بشيء من نعيمها، وينتظرها بلهفة احر من الجمر. ولما تحين له فرصة الحصول على مبتغاه، يتفنن في اتقان المعادلة الازلية : ان يأخذ الرجل كل ما تملكه المرأة من حب وحلاوة وحسن واولاد وضمان السمعة وتدبير امور البيت وماتلحقه من خدمات اخرى وفي المقابل يمنحها القسوة المفرطة والخشونة المؤذية، وتستمر المعاملة في وضع انتقامي مبطن ... على سبيل المثال ، يشعر الرجل بغبطة النشوة فيما لو أحس بأنها تتألم اثناء عملية فعل الحب، ويفرح بقدوم الزائر الجديد عندما تأن هي تحت وطأة مخاض الولادة، ويقضي عليها كالوحش الكاسر لو ارتكبت غلطة اجتماعية، وربما يطردها لو تهاونت في اصول تقديم الخدمات ...

  هذا الكره المحبب الذي يبديه الرجل للمرأة ، ربما يعود الى حقده الدفين المتوارث جيلاً بعد جيل ... الى ان يصل الامر الى أبينا آدم، الذي ذاق الأمرين بسبب القناعة التي رضخ لها امام الحاح حواء بأكل التفاحة .. وعلى اثر تلك المخالفة، طردا من الجنة وشردا الى ارض مليئة بالكوارث والمصائب ...

ان هذا الاستنتاج، هو تكهن غير مبرهن وصعب التصديق، الا انه اصبح لفترات كثيرة جزءاً مهماً من عمر الحضارة الإنسانية. وما اكثر الامثلة التي يسردها او يمارسها الناس بين قروي سطحي بائس الى امير طاغية متمدن .

  والغريب في هذا التوجه المتأمل هو ان الإنسان الذي يختلف في هذا الرأي عن اصل الإنسان وكيفية تطوره، يبقى خارج هذه الاقواس التي تملأ بين طرفيها مكنونات تأريخ طويل من كنوز الفكر وهيجان العواطف .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق