]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حبيبتى تهتي فى الطريق

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-19 ، الوقت: 00:28:25
  • تقييم المقالة:

تجلت حبيبتى مبللة الماء يغطيها و كانها كانت غريق

 

حتى الدمع  اخرج ماءا اخر من العين لمزيد اشعارها كونها لم تنجو بعد من الغريق

 

اتتنى فى بكاء و شهيق

 

قالت لى انها اضلت الطريق

 

هرعت لانقذها احسست انها فى ضيق

 

ضمتني الى حضنها قالت انها رات فى منامها رجلا  يريد ان يتقرب منها و يجعلها له صديق

 

و قد خافت على قلبها فهو مخادع لا يفى بالعهد الذى قطعه على نفسه

 

ان اكون انا وحدى مهما جرى الحبيب الاوحد و الرفيق 

 

غضبت منها و قلت لها ان كنت انت فى نوم عميق

 

 

 

 و رايت الرجل  و لم تستفيقى

 

فكيف للقلب ان يرى الحلم

 

النوم ليس للقلب عشيق

 

القلب يحس الا بالحبيب ليستفيق

 

تريدين ان تخعدنى فلا علاقة للقلب بالماء ولا بالمطر الذى اوشك ان يوقعك غريق

 

العين وحدها التى رات الرجل لتجعله لك صديق

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق