]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

يقولون...و لكن هل يشعرون؟؟

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-18 ، الوقت: 21:21:35
  • تقييم المقالة:

إذا كنت تعيش في ظروف هادئة لن يصعب عليك أن تتكلم عن الحكمة و الصبر و تحمل المصائب لكن عندما تتعرض لموقف يتطلب الهدوء و ضبط النفس ستنسى ما قلته لنفسك أو حتى للناس لذا يجب أن يدرب الإنسان نفسه على الصمود الحقيقي في أرض المعركة و ليس في عالم الأكاذيب...و يجب أن يضع الإنسان هذا الموضوع في الحسبان بذكره من وقت لآخر فهذا يصب في مصلحته......

يوجد أشخاص لم يعرفوا معنى المعاناة و مع ذلك يصرون على التكلم عن الكفاح , يعانون في سبيل إفساد المجتمع ثم يبكون أمام الكاميرات لاستدرار عطف الجماهير و الحشود الغافلة!.....هل يعرف مدعوا العاطفة و المشاعر الجياشة شعور الأشخاص الذين يقفون في طريقهم و ينهبون أموالهم و يأكلون حقوقهم؟؟؟....على الإنسان أن يكون له مبدأ ذو تطبيقات مفيدة في الحياة قبل أن يلقي الخطب المؤثرة و خاصة إذا كان يتمتع بموهبة الخداع التي تجذب الكثيرين!.......


من كتاباتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق