]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة ث الجنسية( 1000 س و ج) (من 541 إلى 550 ) :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-18 ، الوقت: 17:53:44
  • تقييم المقالة:

س 541 : هل يمكن لمن بلغ ال 70 أن يتزوج ويستمتع بالجنس ويُنجب ؟
ج : صحيح أن بن ال 70 ليس كابن الثلاثين,لكن يمكن جدا أن يتزوج ويستمتع ويُمتِّع,وينجب إذا تزوج بصغيرة .


س 542 : هل يستحب ذكر الله عند خلع الثياب ؟
ج : نعم يستحب ذلك,والجن لا يستطيع رؤية الإنس عند خلع الإنس للثياب بشرط أن يذكر الله بمثل ( بسم الله الذي لا إله إلا هو) . وقد يصاب المرء من طرف الجن ببساطة - خاصة المرأة وعلى الخصوص الشابة و الجميلة-لا لشيء إلا لأنه نزع ثيابَه بدون أن يذكر اسم الله تعالى.

س 543 : ما الحكم في سفور المرأة ثم اعتذارها عن ذلك بأن الإيمان في القلب ؟
ج : ليس الحجاب أن تستر المرأة جسمَها فقط بحيث لا يظهر منه سوى وجهُها وكفاها,ولكنه إلى جانب ذلك أخلاق وسلوك ومعاملات.لكن هذا شيء وما يقوله بعض النسوة من أن:"الإيمان في القلب وفي استقامة السلوك,أما الحجاب فهو أمر ثانوي أو لا لزوم له" هو شيء آخر.إنه كلام باطل مليون مرة وأكثر,لأن الحجاب فرض على كل مسلمة بالغة,لا خلاف في هذا بين اثنين من العلماء "يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المومنين يدنين عليهن من جلابيبهن,ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يؤذين,وكان الله غفورا رحيما",والنبي-ص-أخبر أن المرأة إذا بلغت المحيض:"لا يحل أن يُرى منها إلا هذا وهذا"وأشار إلى وجهه وكفيه عليه الصلاة والسلام.إن حجاب المرأة فرض من الفرائض,لازم لكنه غير كاف,بل لا بد من الالتزام بفرائض أخرى تضاف إليه.ومع ذلك فإن كثيرا من العلماء ذهبوا إلى أن إثم المتبرجة عند الله أعظم بكثير من إثم تاركة الصلاة لأن الأولى تؤذي بتبرجها نفسها وتؤذي كذلك خلقا كثيرا من الناس أينما حلت وأينما ارتحلت,أما تاركة الصلاة فلا تؤذي إلا نفسها فقط.

س 544 : هل تُعذر من تخلت عن الحجاب بدعوى أن المتحجبة (فلانة) منحرفة في سلوكها ؟
ج : لا يجوز لأي كانت أن تتخلى عن لبس الحجاب بدعوى أن "فلانة متحجبة ومنحرفة في نفس الوقت . إن هذه الحجة ضعيفة وضعيفة جدا من الناحية الشرعية وكذا المنطقية والعقلية :
            ا-لأن كل واحد منا يحاسب يوم القيامة لوحده,وعلى ذنبه هو فقط:"ولا تزر وازرة وزر أخرى".
           ب-ولأنه إذا انحرف مسلم فالعيب فيه لا في الدين,وإذا اعوجت متحجبة فالسوء فيها لا في الحجاب.
وإذا فرضنا أن متحجبة سرقت أو كذبت أو زنت أو شربت المخدرات أو ..,فتحجبي أنتِ أختي وابنتي واستقيمي ولا تنحرفي,يكن لك الأجر المضاعف بإذن الله.

س 545 : هل يجوز للمرأة تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض بدون عذر ؟
ج : لا يجوز هذا التأخير بأي حال من الأحوال.أما التيمم في نهاية فترة الحيض أو النفاس عوض الغسل فلا يصح إلا إذا لم تجد المرأة ماء أو وجدته ولم تقدر على استعماله.أما الاعتذار بالأعذار الواهية من أجل أن تترك الصلاة ولا تغتسل أو من أجل التيمم للصلاة بلا عذر مسوِّغ له,فعلى المرأة أن تعلم أنها بذلك عاصية لله رب العالمين.


س 546 : ما الذي يمكن أن تُنصح به المرأة في بداية سن اليأس ؟
ج : مما تُنصَح به المرأة من أجل اجتياز هذه البداية بسلام:المحافظة على وزن الجسم حتى لا يزيد,الكشف الدوري على الجهاز التناسلي,الكشف الدوري على الثديين مرة كل 6 أشهر,عدم تعاطي الهرمونات دون استشارة الطبيب,القيام بالتمرينات الرياضية الخفيفة,والثقافة الصحية.

س 547 : ما الحكم في عمل المرأة من أجل لفت انتباه الرجل إليها وإثارة غرائزه الجنسية؟
ج : لا يجوز للمرأة أن تفعل أي شيء من شأنه أن يلفت انتباه الرجال إليها و يثير غرائزهم حتى ولو كانت نيتها حسنة,سواء تم ذلك :
         ا- بغناء فيه خضوع في القول ,حتى ولو كانت كلماته نظيفة فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض).

         ب-أو بضحك بصوت مسموع أو قهقهة.

         ج-أو برياضة أمام رجال أجانب عنها حتى ولو كانت متحجبة أو متنقبة.

          د-أو بحذاء ذي كعب عالي ومسامير يُسمع صوت دقه على الأرض من بعيد من طرف الرجال . والدليل على كل ذلك قول الله عز وجل ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن) . وهذه قاعدة مهمة جدا يجب أن تحفظها كل امرأة مسلمة عن ظهر قلب.

س 548 : ما العلاقة بين النظر واللمس ؟
ج : القاعدة تنص على أن ما لا يجوز النظر إليه – عموما - لا يجوز كشفه ( يستثنى من ذلك وجه المرأة وكفاها اللذان يدخلان في الزينة التي يجوز للمرأة إظهارها , والمطلوب من الرجل أن يغض بصره عن النظر إلى ذلك) . وحين تقع المخالفة يكون الناظر إلى غير الوجه والكفين آثما والذي يكشِف آثما كذلك .


س 549 : ما الحكم في الدم الذي يمكن أن ينزل من الفتاة الصغيرة قبل ال 9 سنوات ومن المرأة الكبيرة التي تجاوزت ال 70 سنة من عمرها ؟
ج : الدم الذي ينزل من الفتاة الصغيرة التي مازالت بعيدة عن البلوغ, وكذا الذي يمكن أن ينزل من الكبيرة التي يئست من الحيض من زمان طويل,هذا الدم لا يعتبر حيضا.أما إذا نزل الدم من بنت ال9 إلى 13 سنة أو ممن كان عمرها بين ال50 و 70 سنة,فيُسألُ عنه أهل الخبرة من النساء العارفات أو الطبيب الأمين فإذا قال:"هو حيض"فهو كذلك,وإن قال العكس فهو كما قال.

س 550 : ما أكثر مدة الطهر من الحيض ؟
ج : لا حد لأكثر مدة الطهر,فلو حاضت المرأة ثم انقطع عنها الدم وبقيت خالية من الدم طيلة حياتها,فإنها تعتبر طاهرة أبدا :تصلي وتصوم ويأتيها زوجها بشكل عادي,لكن في المقابل يجب أن تستشير طبيبا لمعالجة نفسها,لأنها مريضة.والمرأة التي لا تحيض لا تحمل,وتعتبر امرأة مريضة وغير طبيعية.

يتبع :
من السؤال 251 إلى السؤال 260 : ...


 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق