]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ميدان الحياة

بواسطة: Ahmad Majanini  |  بتاريخ: 2013-06-18 ، الوقت: 16:22:45
  • تقييم المقالة:

 

قلبي أنه جندي يحارب في ميدان الحياة ليخرج من متاهة الأحزان حياً وليس من سهل الفوز ونسيان تلك الخسائر أشخاص قد أحبهم وخرجوا من حياته أن ذلك مألم بعد أن تعودت العينان على رايتهم والآن يرحلون بعيداً هذا الذي يشعره بالبرد الدائم لان الذين كانوا يدفئون ذلك القلب خسرهم الى الأبد، وها قلبي أنه مصارعٌ يصارع في حلبة الصراع ليبقي ما تبقى من النفس التي إنهارت تقريباً ولا ترى سوى قليل من النور فهل هذا كافٍ لتعود النفس بالبناء من جديد وتداوي الجروح والالام وتلك الآهات والأوجاع وهل سوف تخرج من معركتها فائزة أم خسرتها مؤكدة ؟؟   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق