]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تفاعل صباحي مع الرفيق عايد حول مصر

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-06-18 ، الوقت: 07:42:25
  • تقييم المقالة:

تفاعل صباحي مع الرفيق عايد حول مصر

محمود فنون

18/6/2013م

يقول الرفيق عايد بأن الوضع في مصر سينفجر

يا رفيق عايد : نعم يجب أن يذهبوا من حيث المبدأ .

يجب أن يذهبوا ويذهب معهم البرادعي وعمرو موسى وكل من يلتزم بالحفاظ على موروث النظام المصري السابق  - سياسيا واقتصاديا

طيب أنا مع التغيير في مصر تغييرا ثوريا بقيادة ثورية ولست مع شلة عمرو موسى والبرادعي أبو الحلوس وكل هذه الطواقم ،وهي كلها مع الإخوان والسلفيين على صعيد واحد ومن ذات الطبقات، ولهم ذات الأفق السياسي والإقتصادي وهم مع القطط السمان الذين نبتوا في مصر السادات  ومع مصالحهم ونفوذهم ، وهم مع ذات التحالفات.

 مصر حبلى بالثورة ، وأمامها مهام تاريخية يطرحها الواقع وتتخلى عنها الأحزاب والقوى المتصدرة للواجهة السياسية في مصر .

 لو أن الإخوان رفعوا شعار تحرير مصر من كامب ديفد وتحرير سيناء من الصهيونية والجيش والسيطرة الأمريكية ( قوات الإنذار المبكر ) لو أنهم قالوا نتكفل بقطاع غزة أمنا وأقتصادا في وجه إسرائيل وبدون الإلتزام بما عقده مبارك ، لو أنهم قالوا حدودنا مع قطاع غزة تحت سيطرتنا وليس تحت سيطرة إسرائيل .

 لو قالوا نحن ضد المديونية ووصفات صندوق النقد الدولي ...

هم مع كل ما ورثوه وكانوا ملتزمين بالموروث قبل السلطة وأعلن مرسي على لسانهم إلتزامه بكل الموروث ، كما أن برنامجهم السياسي كان خاليا تماما من أي من هذه المهمات . وهم يخدعون المريدين وجمهرة الناس بالخطاب الديني والتدين بدلا من كل ذلك . ثم جعلوا التدين والفتوى في خدمة العدو من خلال التغطية على إلتزامهم بالموروث السياسي والإقتصادي والعلاقات بالغرب الإستعماري وإسرائيل .

 الإخوان أصبحوا صورة من نظام مبارك وأسوأ دون أن يقدموا للناس سوى الخطاب الديني ومزيد من المديونية . ولذلك ظلت المهام الثورية في مصر مطروحة وظلت المهام التي يطرحها الواقع مطروحة . وبعد كل هذا هناك مصالح ومطالب الطبقات الشعبية في العمل وتحسين الأجور ... هناك حماية القطاع العام وأملاك الدولة . هناك الفساد المستشري في جهاز الدولة وفي الأحزاب التقليدية بما فيها الإخوان والوفد والسلفيين ... كل هذا تخلف عنه الإخوان كليا ولم يطرحوا شيئا من هذا كشعارات للتنفيذ بل هم أعلنوا إلتزامهم بالموروث كله على كل الصعد حتى انهم لم يجهزوا على خصمهم السياسي -الحزب الوطني ...

لكل هذا يجب أن يذهبوا .. التغيير ليس فقط إزاحة حسني مبارك وفريقه على أهمية ذلك ، فهذا مهم جدا ولكن حدود هذا التغيير صغيرة إذا لم تنعكس على كل الموروث السافل من عهد السادات وحتى الآن.

ولا بد أن تظهر وتتكون في مصر قوى تحقق الثورة التحررية والديموقراطية – ثورة التحرر الوطني الديموقراطي ، وإن عجزت القوى البرجوازية والبرجوازية الصغيرة فسوف تنجزها قوى الطبقات الشعبية وهي فقط التي تستطيع التحرر من كل النفوذ الأجنبي وبناء إقتصاد وطني مستقل وتتقدم نحو التحولات الإجتماعية والإشتراكية لمصلحة الغالبية العظمى من الشعب ، وهي التي تتقدم نحو مصالح الأمة العربية في الحرية والوحدة والإشتراكية 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق