]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خارطة , وسند موثق *بقلمي *

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2013-06-17 ، الوقت: 15:20:52
  • تقييم المقالة:

     

 

  للحياة أتعاب يا هذا :

ستقدم ضرائبك بإستمرار

ستعتاد على السياط التي تنخر تجاليدك

تُرهِقُ القضبان بزئير صوتك

هنا الجدران آفة أخرى تلتف حولك

بكامل قدراتها وتخطيطها , تحتلك

تفتك بك..

  تنقلك  من عالم مدفون فيك

الى عالم تدفنك به.

في أركان المضمار المفتوح ذاك

سيرتفع ضجيج المكر والخديعه

كفحيح تقشعر لها أوردة الجسد المرهف

وفي زمن الكساد ذاك

 فخر  موجع أنك لا تمتلك  مضارب

على خارطة الوطن.

هنا يَشُطُّ الإنتماء , ويتشرذم الكفاح

تقبضك جمرات الأطياف حد التشريح

وإكراما للحظة هدوء صارخ

تنبعث منك تواقيع لقيود موت ...

تجيل بناظريك حول  فصول بادت

تخاطب نفسك كممسوس:

هو موسم واحد بعثوا به نزف حرية

تحور الحقل النابت النضر

صحراء شقتها حفرات اغتيال

خبث وتآمر ,يسكن أخاديدها

وما تبقى احتفظوا به في صوامع

امتلأت بفاسد الوجبات المنكهة.

تتشابه علينا الموائد المقدمةبفاخر الأناقة والإهتمام؛

فكم منا منْ لم تصله وجبة دسمة  من الموائد السريه!!؟

ومنْ منا لم يحصل على خط أحمر  ووثيقة لخرائط؟؟!

يا هذا :

أقطارنا لم تعد صلبة  ثابته  ؛

 باتت  مُنسابة  اندمجت  بالنكبة ,

   أتقن  رسمها متخصص في المسح  و التعريض

  وها هي...

إعاقة أخرى  اكتسبها   جسد  الوطن

 وبسند موثق   .

  طيف امرأه

17/6/2013م  الإثنين    

  • خالد اسماعيل احمدالسيكاني | 2013-08-15
    رووووووووووووووووعة  كعادتك في جميع كتاباتك وبصماتك اللطيفة يا اختنا الغالية الفاضلة
  • غادة باسل | 2013-07-30
    اكثر من رائع...... اقرأ الكثير دون متعه وحين قراءت كتاباتك امتعتني فعلا ...فاناملك تكتب الحروف وتمنح الغموض الذي يحرك الافكار النائمه, اتمنى لك النجاح والاستمرار
  • ياسمين عبد الغفور | 2013-06-28
    الغالية (طيف): كالعادة ...أنا اعتدت على قراءة نصوصك بتمعن و اختيار عبارة تعجبني ، العبارة التي أعجبتني: ترهق القضبان بزئير صوتك ، شكراً على هذه الخاطرة الممتعة...
  • Tariq Baban | 2013-06-17
    حيرتي بقلمكِ تجعلني كراكب قشة
    ومتأمل أن اصل ألجرف
    والاعصار مقبل
    يزمجر من بعيد

    هامتي محنية لهيبة كلماتك دائما
    رعاك الله يا مصوبة في قلب الهدف

  • الخضر التهامي الورياشي | 2013-06-17

     

    بَدلَ أن يكتسبَ الوطنُ العافيةَ ، وينعمَ بالصحَّةِ والقوة، يكتسبُ الإعاقـةَ .. وأيُّ إعاقـةٍ ؟ .. إنها (بسندٍ موثًَّقٍ) .. فيا للسخرية.. بل يا للعار !!

    عارٌ يصنعهُ أسيادُ القرار ، ويعاني منه عبيدُ القرار ،وشتان بين القرار الأول والقرار الآخر !!

    إنه وطنٌ يضُمُّ أقطاراً (لم تعدْ صلبةً ، ثابتَةً) ،والحياةُ فيها كلها تعبٌ ـ كما قال شاعر المعرَّة الحكيم ـ ؛ وإذْ يقدِّمُ فيهاالإنسانُ ضرائب باستمْرارٍ ، تقدَّمُ له في نفس الوقت وجباتٍ فاسدةً . وهو يعيشُموْسماً واحداً ، جدْباً ؛ مما يجعلُ (الحقلَ النابت النضر صحراءَ شقتها حفراتاغتيال ...) .

    وفي مثل هذا الوطن (يشُطُ الانتماءُ ، ويتشرذم الكفاحُ)، ويرى الإنسانُ حواليه ، فيصطدمُ بحقيقة مؤلمةٍ ؛ وهي أنه (لا يمتلكُ مضاربَ علىخارطة الوطن) !!

    والصدمة الأقوى أنَّ منْ أنشأ هذه الخارطة ، ورسمَ الحُدودوالقيود ، وسبَّبَ هذه الإعاقة ، هو (متخصص في المسرح والتعريض ...) !!

    فمتى يأتي رجالٌ أوفياءٌ ، يحبون الله ، والوطن ،والإنسان ، فيرسمون خارطة لأقطارٍ موحَدَةٍ ، تكتسبُ بسواعدهم المُخلصةِ قوَّةً ،ونماءً ، وازدهاراً ، وبسندٍ موثَّقٍ ؟

  • طيف امرأه | 2013-06-17
    غاليتي لطيفة ..
    الشكر لا يوفيك حقك
    فانت دوما تسبقين نبضي بالرد
    وتحتلي في سطري المقدمة الاولى ,,فلك حضور أنيق
    وحرف يبث الجمال والتحليق
    محبتي اينما كنتِ
    طيف بكل الود وباقات ورد


  • لطيفة خالد | 2013-06-17
    يا رائعة الحرف احساسك علا فوق الحب ووضع أنامله على الجرح وأصاب موضع النزف شكرا" أختي طيف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق