]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مهرجان للضحك على أنفسنا

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-06-17 ، الوقت: 10:16:08
  • تقييم المقالة:

مهرجان للضحك على أنفسنا

وكأن العرب ناقصين ضحكا على النفس وعلى الذات معا,كيما ينظمون مهرجانات للضحك بعد ان فشلوا في البكاء على أنفسهم,ضحك الذئب على الشاة القاصية ,مهرجانات مريضة سادية فيها التلذذ الى أبعد حد وبملء الشدق,ضحك من نوع خاص لايشبهه ضحك,كذاك الذي أدرك بأن قطار التنمية فاتته وتخطته جل الحضارات الإنسانية وما بقي له إلا ان يقف على ربوة عالية سافرا عاريا ضاحكا بأعلى طاقته,ضحكات أخيرة قبل ان يسلم الروح الى الإنتحار,تأخرهم في كل شيئ وفشلهم الشامل في كل شيئ حين أطلقوا عنان خيالاتهم وتفكيرهم الحاد الى المهرجان الضحك باسم الدولة الفاشلة.

وحدنا ,وحدهم العرب يجلدون ذاتهم من شدة الضحك,وكأنهم يبنون مقامات عز للأجيال القادمة ,كيما يرون إنعكاسات وانكسارات وحجم وصغر هياكلهم تكبر وتصغر في متاحف مرايا الضحك العروبية...!,حتى تكبر في عين الصغير صغارها,ولأن لايوجد كبير الا الضحك فهو كذلك...!

وكم ذا بمصر من المضحكات

ولكنه ضحك كالبكاء.

بيت من الشعر قيل زهاء من الألاف السنين ولايزال ساريا مفعولا ,لأن العرب ساريين مفعوليين ومجبوليين على الضحك حد السخافة والخلاعة .ما الإنتصار الذي حققناه مجتمعين من النهر الى البحر كيما نعقد مهرجان بهكذا فشل,من جكارتة الى طانجا ,ما المزحة التي يريدون بها غيظ أعدائهم التاريخين والحاليين والذين سيأتون بعد قليل وبعد مئة سنة...!؟

فشلنا في كل شيئ في خلق الفكرة الناجحة ,في خلق الكلمة الناجة,في خلق التغيير المنشود الناجح,في خلق النكتة الناجحة ,في خلق الإبتسام الناجح,في خلق الضحك الناجح ,في خلق المهرجان الضاحك,وبقينا في محل ضحك وأصبح الجمهور يضحك على الممثل وليس على الحالة المتواجد عليها,وتحول الجميع على أثرها,الممثل والمؤلف والمخرج والجمهور والمنتج والسياسي والدولة الى نكتة ا والى دراما كوميديا الإلهية ,سخرية القدر,نضحك خيباتنا من المحيط الى الخليج عبر مهرجانات تسمى مهرجانات الضحك ليست تظاهرة ترفيهية وانما فضائحية ,كوميدية سرعان ما تتحول الى تراجيديا حين نصحوا ونكتشف بأن رمز الدولة الفاشلة ,اذا اضحكت أبكت وان أبكت أضحكت....!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق