]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حادثة الاخوان فى سرس الليان

بواسطة: الباحث عن الحقيقة  |  بتاريخ: 2013-06-16 ، الوقت: 18:44:22
  • تقييم المقالة:

أكد عاشور غانم، أحد قيادات الإخوان بالمنوفية، وشاهد عيان على أحداث مسجد غانم بسرس الليان، أنه عقب صلاة العصر يوم السبت قام إمام المسجد الشيخ يوسف غانم بطرد الاطفال الذين يحفظون القران مع جيهان العشماوي (محفظة القران)  ففوجئ بشيخ المسجد ينادى عليه، وكان أحد الأبناء يعاتبه على طرد الأولاد وأنه لا يليق منع الاطفال من حفظ القران بالمسجد وخاصة أن المحفظة معها تصريح رسمي من الأوقاف .
وأضاف غانم، في تصريحات لمصراوي الأحد، أن المشكلة بدأت منذ ما يقرب من عشرة أيام عندما قام شيخ المسجد ''يوسف غانم'' بطرد الاطفال والمحفظة خارج المسجد ومنعهم من حفظ القرآن بالمسجد، فتقدمت محفظة القران ''جيهان العشماوي'' بشكوى لمديرية الاوقاف بشبين الكوم وعلى الفور اتصلت المديرية بإدارة الأوقاف بسرس الليان وكلفت مدير الدعوة بالسماح للمحفظة بممارسة التحفيظ بالمسجد للأطفال، وتنازلت المحفظة عن الشكوى وانتهت المشكلة فى حينها واستمر التحفيظ بالمسجد.
وأوضح أن الأمر تكرر، وقام شيخ المسجد بطرد الأطفال مرة اخرى بدون أى مبرر لمنع الأطفال من حفظ القران بالمسجد - على حد تعبيره، وتحدث مع شيخ المسجد على أن نحتوى هذا الموضوع والتناقش بهدوء فلا داعى للمشاكل وننهى الأمر بسلام.
وتابع: '' لكن يبدو أن الأمر مبيت للتصعيد - ورغبة فى استغلال الأمر على غير الحقيقة مضيفا فوجئت بأن الأمور قد تطورت بسرعة غير طبيعية حيث وجدت أعداداً كبيرة جداً من مناصري شيخ المسجد ( وكلهم من فلول الحزب الوطني) يحملون الشوم والسنج وبعضهم يحمل صاعق كهربائي ،وحاولت تهدئة الامر ولكن دون جدوى وخرجت الامور عن السيطرة واخذت فى التصعيد من جانب أنصار شيخ المسجد .
وأشار إلى أنه نتج عن ذلك إصابة شيخ المسجد بالإضافة الى إصابة كل من بهاء أبو المجد و محمد العشماوي ، متابعا: ''حاولنا تهدئة الأمور بإدخالهما منزل مجاور للمسجد ''منزل بهاء أبو المجد''، ولكن قام انصار الشيخ بالتجمع والتجمهر ومحاولة خلع بوابة المنزل وقاموا بمحاصرة المنزل وقذفه بالطوب والحجارة وروعوا النساء والأطفال محاولين اقتحامه'' – على حد تعبيره .
وأضاف : ''اتصلنا بالشرطة التى جاءت على الفور ووقفوا امام المنزل وفكوا الحصار عن المنزل وخرج من بداخله فى حماية قوة الشرطة .. وقام أنصار الشيخ بالتعدي على سيارات الشرطة وكسر زجاج السيارة الأمامي والجانبي وتم تحرير محضر بالواقعة ''.
وقام فلول الحزب الوطنى باستغلال الأحداث سياسياً واستخدموا مكبرات صوت مسجد غانم بالدعوة للتجمع والتجمهر أمام قسم الشرطة والمستشفى بسرس الليان وذلك للتعدى على من ذهب لتحرير المحضر، وقاموا كذلك بتسيير تكاتك بمكبرات صوت بجميع شوارع سرس الليان لإثارة المواطنين وللدعوة للتجمع والتجمهر أمام فسم الشرطة والمستشفى .
وإننا نأسف لهذه الأحداث وما كنا أبداً نتمنى أن تصل الأمور إلى ما وصلت إليه، ولقد حاولت قدر استطاعتى منع ما حدث، ولكن الأمور سارت لما هو مخطط ومبيت له، ونحن ندعوا أبناء المحافظة عامة وأبنائنا وإخوننا فى سرس خاصة أن يعلموا أن دعوة الإسلام تجمع ولا تفرق ولا تعرف التمييز الطبقى والحزبى، ونحن نمد أيدينا لكل من يعمل على وحدة الصف وسلامة الصدر والرغبة فى إعلاء مصلحة الوطن على المصالح الشخصية أو الحزبية الضيقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق