]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نفس الإنسان

بواسطة: عرفان  |  بتاريخ: 2013-06-16 ، الوقت: 11:32:10
  • تقييم المقالة:

 ان الله تعالى خلق الإنسان وجعل له نفس, ومن هذه النفس جعل له ثلاثة انفس, نفس مطمئنة ونفس امارة ونفس لوامة,أما النفس المطمئنة هي التي في مستقر النور وإيمان وهي نفس خاشعة تحب خالقها و تسعى لرضاه وحسن طاعته مخلصة له في العمل متوكلة عليه دون سواه,وهذه النس هي عند الله في مرتبة عليا من الإيمان" يا ايتها النفس المطمئنةارجعي الى ربك راضية مرضية".

وأما النفس الأمارة هي التي تسوق صحبها الى المعاصي والزلات والشهوات المحرمة واتباع الباطل والهوى والزيغ عن الحق وكل ما يغضب الله عزجلاله, ويسخطه وهذه النس هي عند الله في اسفل الدرجات "وما ابرئ نفسي ان النفس لامارة بالسوء ". وأما النفس اللوامة هي النفس التي تكثر من اللوم لصاحبها وتحاسبه على كل كبيرة وصغيرةوتوجهه الى ما يرضي الله تعالى, وقد أقسم الله بها في سور القيامة "ولا اقسم بالنفس اللوامة"وهذا يدل على ان صاحب هذه النفس إذا وقع في المعاصي والزلل توبخه وترشده الى فعل الخير وتبعده عن الشر وتحثه في كل حين على الرجوع الى الله وتجديد التوبة ولإنابة الى خالقها سبحانه سبحانه, وهذه النفس هي عند الله في مرتبة وسطة فكلما غفل صاحبها عن الله عزوجل سمت به محاولة الصعود به الى المرتبة العليا,جعل الله نفوسنا مطمئنة في مستقر النو ر والإيمان تحب خالقها وتسعى لرضاه آمين.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق