]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القلب والصلاة

بواسطة: جرح وطني  |  بتاريخ: 2013-06-15 ، الوقت: 18:23:46
  • تقييم المقالة:

القلب والصـــــــــــــــلاة إن حضور القلب في الصلاة فرع إحضاره ،  وهو فرع سيطرة الإنسان على القلب بما فيه من هواجس وخواطر .. وهذا الأمر لا يحصل إلا بالرياضة والمجاهدة ،  وحبس النفس - فكرا وإرادة وميلا - 
على ما يقتضه العقل المستسلم لإرادة الحق المتعال ..
وليُعلم أن ضبط الخواطر والسيطرة عليها من أصعب الأمور ، 
لأنها تتوارد على القلب بغير حساب ..وطرد الخاطرة - وخاصة الملحّة منها -
عسير بعد تمكنها في القلب ، ولطالما ترسخت الخواطر السيئة وصارت مادة لمـيل النفس ، 
ثم إرادة ما تقتضيه الخاطرة ، ثم سوق البدن لتحقيق تلك الخاطرة التي وردت على القلب من دون سابق تفكير .
وهذا سبيل من سبل خذلان العبد ، لسوء فعله المستوجب لذلك.

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق