]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الثــــورة هي الحــــل

بواسطة: ali abdullha  |  بتاريخ: 2011-10-09 ، الوقت: 08:49:32
  • تقييم المقالة:

بدأ الربيع العربي في أفريقيا (تونس - مصر -ليبيا) ومنها انتقل إلى الجوار الأسيوي (اليمن - وسوريا _) بهدف إسقاط أنظمة الفاسد

التي خلقت كل انواع الفساد الاجتماعي والسياسي والأقتصادي حتى الرياضي وتقييد للحريات العامه .
 

ما أن بدأ الشارع العربي بالغضب والهيجان ضد سلطاته الجائره واجهتم الانظمة بكل قوة وعنف فا استخدمت الطائرات والدبابات

ومضادات للطائرات وخراطيم مياة المجاري ضد الصدور العارية لكبح جماح الثوره ,الثوار بدورهم قاوموا الطغاه وعصابتهم بكل عزيمة واصرار
 

حتى استطاعت بعض الشعوب اسقاط الطاغية والبعض على وشك .
 

انظمة الفساد روجت عبر أبواقها الأعلامية من مؤسسات وأشخاص الى عدم جداوة الثورة العربية في تحقيق الافضــل بل ((زادت الطين بله )) والتخويف من المنزلق الليبي للتراجع عن ثورتهم الطموحة .

الثوار في ميادين الحرية والتغيير متيقنيين كل اليقين أن الله عزوجل ناصرهم مهما تعثر ربيعهم الذي يريدون من خلاله غد أفضل لهم ولأبناءهم
 

الابواق الأعلامية للنظام اليمني من مؤسسات كااليمنيه وسبأ وأشخاص كعبده الجندي وياسر اليماني وأبواق النظام السوري من مؤسسات كالدنيا والاخبارية السوريه وأشخاص كطالب ابراهيم و عبدالمسيح الشامي يخوفون الثوار العرب وخاصة اليمنيون والسوريون من المنزلق الليبي ومن عدم جداوة الثوره في تحقيق الأفضل حتى يتم التراجع عن الثوره والرضوخ لسلطاتهم الفاسده.

الثوار العرب في الساحات صامدون ومتمسكون بثورتهم السلميه بكل عزيمة واصرار ضد الانظمة الفاسده وأبواقها ويصرخون في آذانــــــهم ( الثـــــــورة هي الحــــــل)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق