]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الارض و السماء تحتفل

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-14 ، الوقت: 00:34:52
  • تقييم المقالة:

يخاف  الرعد فى ليل ممطر من نور يضىء الظلام يحسبه سهم نار صوب نحوه لاثنائه عن اخافة الضعفاء

 تجد الرعد ينذر بنزول مطر فهو دليل قاطع على ثراء التراب فى الاوطان 

البرق يصاحب الرعد فى الاشعار بتواصله باشعاع يخطف الابصار 

يسبق البرق الرعد بالاشعار و لن ترى البرق و الرعد بعد نزول الماء و سيلان المياه فى الانهار

ترى السماء تحتفل لما تغيب عنها السحب يبان شرائط من اقواس فى شكل قزح ينير المكان

سبحان من خلق فى الكون انظمة تسير بقدر و بهاء فى الاداء

ترى المياه فى السهول تحتفل تزغرد على رقص اوراق الاشجار 

و من حولها الطيور شادية بقرب فواكه تنتج الثمار

و السماء فوقها مزدانة باقواس قزح تراها المخلوقات بالليل و النهار

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق