]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

كل ما حلت مصيبة الصقوها بالمسلمين

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-13 ، الوقت: 14:43:41
  • تقييم المقالة:

كل ما حلت مصيبة قتل فيها مشرك او لعين سياسي او حرق مصنع يشتغل فيه الاف العملة المحتاجين

كل ما ضاع عمر شاب وصل العشرين قتل لانه طلب عملا ليصل على رغيف خبز يؤمن به حياته و هو يتيم

كل ما حصل شغب فى الملاعب و مات شباب فى مقتبل العمر بفعل عميل لعين اعطى الرشاوي لمحتاجين مساكين 

ليقتلوا اخوانهم فى البلد و فى الدين 

كلما حصلت كارثة على الطريق فى اصطدام سيارتين قدرا الشاشات تهتز و يذاع الامن مفقود و الحياة اصبحت جحيم

كل ما يحدث يقولون انه من اعمال المسليمين ينعتونهم باحقر التشبيهات و يسمونهم ارهابيين قتلة مجرمين

ايها المذيع القذر ايها المخرج لبرنامجك اللعين الذى تتهم فيه المسلم مجرما ارهابيا الكما دينا و لشعب تونس دين

ايها السياسي الماكر الذي يحرض على ايذاء المساكين اتريد الكرسي ام تريد ان تحكم شعبا بلا دين

ايها القاضى الذى حسبناه امين احكم بالعدل حسب ما جاء فى شريعة الله مكتوبا فى السنة والقران الكريم

اعلموا جميعا ان شعب تونس مسلما انعتوه كما شئتم بالاجرام بالفساد بكل النعوت التى تخدم مصالحكم و مصالح اعدائه 

نعرف جميعا انكم عملاء لصهاينة هم المجرمون كحالكم لسنا نحن سنجعل الاسلام و المسلمين هم اصحاب هذه الارض 

و نطردكم شئتم ام ابيتم لا تنفعكم بعدها اكاذيبكم و هذيانكم عن شم هوى بلدكم التي اردتم ان تفرطوا فيها لعدو لعين

سنبين ان ما قلتموه على المسلمين غير كذب و تلفيق مملى من شيطانكم الرجيم سنرفع راية الاسلام عالية و نلعنكم الى يوم الدين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق