]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عــــــــــــودة الفجــــــــــــــــر !!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2011-10-09 ، الوقت: 06:03:32
  • تقييم المقالة:

                                   بسم الله الرحمن الرحيم  

 

 

                                             


     

 

                                    عـودةالفجـــر  !!

 

 

عـلـى الــود  تغارين والقلب مـاض فيما  تمـنّى  ..

عـلـى الــود  تغارين والقلب مـاض فيما  تمـنّى  ..

ولقـاء بعـد هجران وصفـاء قــد دنـا وأطـــلّ  ..

وذاك نجـم كـان فـي كبـد السماء ثم دنـى وتـدلّى  ..

وفرحـة شـوق ابتهلت فـي ليل بـدر قــد تجلّـى  ..

وخطـوة مرح في لقـاء وخصــام قــد تـولّــى  ..

كــان حلماً ذات يـوم ثـم نذر وهـلال قـد أهــلّ  ..

التقينـا فـي مروج الذكـريات فأتـى نورهـا وابتهلّ ..

عاقبتنا دون وزر ثــم عادت بحنان كــي تهنـّــا  ..

وظبية أفـاقـت ورشـا الواحة مـن وكـره أطــلّ  ..

فـرح ومـرح  بعـد عهد ولقاء بعـد صد قـد أمـلّ  ..

يا زهـرة الروض التقينـا بعد هجر فكفـانا ما لقينـا ..

أتـركـي الماضي كمـاض واجعلـي اليوم كما أردنـا ..

وســوف نخطـو نحو فجر ونغنى بعده لحنا وفنــا ..

ونسـلك الواحـات ركضـاً َومرحا وذاك حـال افتقدنا ..  

 

 

( الأبيات للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )

  ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

http://kenanaonline.com/OmerForWISDOMandWISE

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق