]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صَـهْ يا قلمي !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-06-13 ، الوقت: 10:19:09
  • تقييم المقالة:

ألْفيْتُ قلمي ينطلقُ جامحاً بين السطور ، ويقفزُ لاهياً من ورقة إلى ورقة ، ويُبَعثرُ فيها حروفاً وكلماتٍ ، ويسكبُ معاني وأفكاراً ، ويبوحُ بخواطري وأسراري .. بل ويحشر أنفه في شؤون الآخرين ، ويُدْلي برأيه في مسائل وقضايا أكبر منه ، وأحياناً يتطاولُ على غيره ، ويسأل ، ويناقش ، ويساجل ، ويحاور ، ويداور ، ولا يُداري ...

فرأيتُ كل ذلك لا فائدة فيه ، ولا خير !!

ورأيتُ ـ أكثر ـ أنه لا يُرْضي قوماً ، ولا يرتاحون إليه ؛ وإنما يضجرون منه ، ويتأفَّفون ، ويشْكون . وساعاتٍ ينقمون منه ، ويشتمونه ، ويلعنونه !!

فأمسكتُ قلمي بين أصبعيَّ ، وحدَّقتُ في سنِّه الأسود ، وقلتُ له بنبرة عتابٍ :

ـ مالك ومال الناس ؟ .. وما لزوم هذا الكلام الذي تثرثر به ، وتُعْلنه ، وتنشرهُ ؟ .. بل أي فائدة تُحققها ، وأنت تشيِّدُ مباني ومعاني ، وتُرسل نظراتٍ وعبراتٍ ، وتنثر بياناً ومقالات ، وتسردُ قصصاً وحكايات ؟ ...

إنك تعبث فقط ، وتنتج نتاجاً غير نافعِ ، فما إنتاجكُ إلا كلاماً ضائعاً في الهواءِ ، وعرائس تائهةً في العراء .

ورُبَّ مكنسة في يد عامل ..

ومحراث في راحةِ فلاَّحٍ ..

وفأس في كفِّ حفَّارٍ ..

وإبرة بين أنامل خيَّاطٍ ..

وكل أداةٍ تعملُ عملاً ظاهراً ، وتصنعُ صُنْعاً باهراً ... أشرفُ منك ، وخيرٌ بدرجاتٍ ولو كنتَ من ذهبٍ !!

صَهْ أيها القلم ، وتوقَّفْ عن لَعبك ولهْوك ، وارفع رأسك عن أيِّ ورقة نقيَّةٍ ، ولا تُدنِّسْها ، واتْركها بيضاءَ من غير سوءٍ .

واهْجُرْ عملك هذا غير الصالح ، وغير المثمر . وتأدَّبْ بآدابٍ غير آداب اللغة ، والشعور ، والخيال ، والعاطفة ، والأحلام ... فهناك آدابٌ أرقى ، وأعلى ؛ منها آداب الصناعة ، والتجارة ، والتسيير ، والتدبير ، والقانون ، والاقتصاد ، والعلوم ... فاختر واحدةً منها ، واقتحم ميدانها ، واغرسْ سِنَّك في حقْلِها ، فقد تجودُ عليك بما ينفعك وينفعُ الناسَ ، فأنتَ ـ إلى الآن ـ مُجرَّد زَبَدٍ .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق