]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وجدت نفسي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-06-13 ، الوقت: 09:43:33
  • تقييم المقالة:

في عيون الأطفال وفي أيادي الآباء وفي قلوب الأمهات وجدت نفسي...أرتل آيات الايمان وأنشد قصائد للوطن للحب وللتراب وللشجر

وللحجرولكل طائر وسابح وسائر...وأسير في وطني الكبير شوارعه ضيعه وحواريه وأقابل وجوه متشابهة ابتسامتها ضائعة

وأصابع مرتجفة من الخوف على المال ورزق العيال وأرجل راكضة لا تلوي على محطة ولا على مقعد...الجميع جامدون منتظرون

...وشباب عاطلون عن العمل والتفكير في أفواههم أراكيل وكلمات مجانين مستقبل بدون خريطة وحاضر لأتعس خليقة وماذا عن

الصبايا كاسيات عاريات باحثات عن رفيق للضياع وصاحب بلا حياء.

والحل في نيران مشتعلة لكل شىء وفوق الرّماد نبني وطنا" نفخر به ونزهو بازدهاره وتبا" للفاسدين وللقانعين وللرّاضين بأن يبقووا

في آخر الامم....

لست وطنا" اذا ما بقيت بلا أمن ولا أمان ولا بناء ولا عمران ...ولست مواطنة اذا ما اعتبرت وطني في كتاب المدنيات فقط...من اشارات المرور وصولا" الى الضرائب والرسوم......وتطبيقا" للنظام وللقانون.وطني  حّبه واجب وبناؤوه فرض...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق