]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اخير ان اموت و لا اكون لاجئا

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-12 ، الوقت: 20:54:54
  • تقييم المقالة:

لا امانع ان اموت و لن اكون لاجئا انام فى فنادق بعدة نجوم عند اعدائى

فمن وراء ذلك حيلة ليطردونني و يحلون محلي يسكنون ديارى

ارض فلسطين عبرة لا تغيب عن بالي 

اليوم اخذوها و يتموا الابناء و قتلوا الاحرار

و امتلكوا ارضا غير ارضيهم افتكوها بسلاح نار

حذاري يا اهلنا بتونس و مصر و سوريا لا تكونون كاهل العراق

فتتوا الشعب و قضوا على انفسهم فهم اهل نفاق

لا يحسنون العمل الا بالابواق كشفوا سرهم فاحتلت ارضهم السراق

الحجاج ابن يوسف فى الزمان قالها و حذر منها انه عالم خلاق

لا اترك لشعبي ان يترك الديار اطفال سوريا و العراق و فلسطين نالهم الدمار

يعيشون فى مخيمات تخالهم احرار الحقيقة طردوا من الديار

اكبر الاعداء لامتكم صديقة لعملاء بلا خليقة امثال ايران و امريكا العامة يروا ما قلته استهتار

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق