]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا قدس

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-12 ، الوقت: 18:22:23
  • تقييم المقالة:

يا قدس صراخك صار رعدا  سمعت دويه كامل الاصقاع كم بكت عيون عند سماع استغاثتك

الامطار تنزل بعد رعد  و الارض بعد غياب غيث  تنبت الثمار

لا تحسبن الله بغافل عن عمل الاشرار اتعظي بطير ابابيل ابعدت الكعبة عن اذاء الكفار

اعرف ان صبرك وصل حدا جعل القلب نار سماؤك تحفظك من عدوك الغدار

حماتك مصرين على اتباع مسار يحررونك من مستعمر و يدخلونك الديار

الدموع تنهمر كانها انهار و تطالب النجدة من الله الواحد القهار

تيقني ان الدموع تعاون المحتار الله يقدسها ان كانت من نبيل و ليست من جبار

اعلمي ان الدموع عاصية لا يعرفها جبار

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق