]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا بلدي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-12 ، الوقت: 15:21:02
  • تقييم المقالة:

كم ايادي رفعت لتحميك من قرب الاذية كم دماء سالت لتكونين لمن يعيش فيك بهيا كم نجوم فى السماء تنير ظلمة حكم الليل ان تخفى شيطان يريد ان يفتك  بشجعانك حتي لا تجدين من يحميك من نار حمية 

يا بلدي الحبيبة يسكنك شجعان يؤمنون بجبار عتيا لن يقدر عدوك ان ينال منك شيئا سلاحهم معطى هدية من قاهر يقول كن فيكون يخلق انسان امين من نطفة و هو لم يكن شيئا 

لا ارغب العيش فى وطن دونك الوطن مقدس واحد كالالاه الواحد لن يرضى ان يكون له ولد او صاحبة يشاركنه  الملك و تكونان له سميا افديك بروحى و بعيني و بقلبى و بكل ما املك و لا اترك شيئا حتى لا تنال منك الاعادى و ارجع الى ربى و يكون ربى بى حفي 

لن اترك عدوا  يفتك ارض  ابائى و اجدادي و يضيع الوفاء و الكبرياء التى علمتها الى اولادى و احفادى و ادفن فى التراب و اكون نسيا منسيا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق