]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رائحة الورود

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-11 ، الوقت: 15:39:19
  • تقييم المقالة:

اجوب البساتين استنشق الورود زهور  الياسمين اشتم عطرك

رائحتك رائحتها اهي جزء منك ام هي ذاتها انت او بنت من صلبك

تريحني لما ادنو منها لاغازلها تبعث منها شهية تزيدني فى حبك

سبحان من خلق نبات ينمو فى الارض و يكون جذاب مثلك

ربى كريم رزقني حين تغيبين اتمتع بوردة حميلة  مثل حسنك 

بياض ناصع يفتح تستنشق منها هواء يدخل قلبى كسهم يطفىء نار الوحشة منه ليكون  شبيها لرائحة فواحة من جسمك

الفراشات كعشاق يحومون حولها  يمتصون رحيقا يانع لا يشبعها تعود لامتصاص اخر

و هي خائفة من قدوم عشيق يقتلعها فيحزن لفراق او لنعمة قد تغيب عن شمها و تعيش حزينة تندم

على عدم اخذ النصيب الكافى لتستريح و تنعم

غيرة الفراق جعلتنى كتلك الفراشة لم انعم برحيق ما عنك من جمال حتى يستريح القلب و لا يئن و يسلم

لا تطولي الغياب عنى حبيبتي وردتي البيضاء من صنف الياسمين قطعها العشاق من البساتين

لم اعد اتحمل صبر استنشاق هوائك افهميني

لم اعد ارى من خلال رائحتك الهواء يدخل القلب احسه منقبض يائس 

يترقب قدومك احذري ان يطول غيابك فينهزم و يكسر فاموت ولا اصبر

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق