]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأفضل أن يرحل...

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-11 ، الوقت: 15:13:02
  • تقييم المقالة:

إذا رفض شخص ما أن يقدر ظروفك....أو لم يجد لك عذراً لأنه فضل أن يتهمك بالتقصير فلا تأسف على رحيله و لا تحزن لأنه تركك فهو لم يكن معك منذ البداية ، يقال في حالات المواساة: أنا معك قلباً و قالباً ، قد يبدو لك أن هناك أشخاص متفهمين و رائعين و يتوقون لمساندتك و لكنك تكتشف أن هذا ليس سوى قناع أو مشاعر لحظية لا يمكن أن تستقر في نفوسهم لمدة طويلة....من كان هكذا الأفضل أن يرحل حتى لا يعتبر نفسه شخص له مكانة في حياتك أو يتصرف على هذا الأساس ، من يريدك فعلاً ينتظرك مليون سنة....من يحبك فعلاً يجد لك بليون عذر...من يثق بصدقك يؤمن بأن تصرفاتك ليست ناتجة عن خبث أو مكر أو خطيط لهدف سيء ، يقولون أن الإنسان لا يعرف الحب الحقيقي إلا عندما يحب لكن هذا الكلام غير صحيح ، بعض الناس يملكون الحب و الإخلاص و الوفاء قبل أن يجدوا الصديق الوفي أو الشريك المحب و لهذا تنطلق هذا المشاعر و تدوم عندما يلتقي شخصان يعرفان أننا لا يمكن أن نقلص حجم الحب الحقيقي بإلصاقه بتصرفات لا تمت للحب بصلة....هناك من إذا أحب شخصاً قضى ساعات طويلة في الحديث معه على الهاتف و لا ينتج عن هذا أي شيء ما عدا تضخم الفاتورة!! أو قد ينفق أحدهم الأيام و الليالي في التخطيط لموعد فاني....فأين الحب في هذا؟؟ ، المفهوم الخاطئ للحب عند الشخص هو الذي يؤدي إلى حدوث مشاكل..........


من كتاباتي


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق