]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة ث الجنسية( 1000 س و ج)(من 371 إلى 380 ):

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-11 ، الوقت: 08:14:26
  • تقييم المقالة:

س 371 : ما المقصود بالاحتلام ؟
ج : هو أن يرى الشخص في منامه وكأنه يستمتع بالجنس مع آخر ( كما يحدث بين الرجل وزوجته في الفراش ) ثم يقذف في النهاية عند حصوله على الإشباع الجنسي . والاحتلام أمر طبيعي تماما , ويمر به الشباب خاصة قبل الزواج.وعندما يستيقظ المحتلم قد يتذكر ما رأى وقد ينسى تماما ما مر به أثناء النوم , ولا يُذكره به في الصباح إلا ابتلال ملابسه الداخلية.والاحتلام لا يضر لكن كثرته تزعج الشاب وربما تُضعف حيويته.ومن أجل أن لا يزعجك-أيها-كثرة الاحتلام ابتعد عن المثيرات الجنسية وعليك بالصلاة والصوم والرياضة وستجد أن معدله صار إلى النقصان .


س 372 : هل عدم مسايرة الرجل لطلبات زوجته أثناء الوحم فيه خطورة أم لا ؟
ج : الوحم عند المرأة حقيقة علمية وطبية وواقعية.والرجل مطالب طبا وشرعا أن يراعي ظروف زوجته في تلك الفترة حتى تمر بسلام,وأن يلبي لها رغباتها ما استطاع بشرط أن لا يكلف نفسه ما لا يطيق لأن بعض طلبات المرأة أثناء الوحم غريبة وتافهة و..وقد تكون مكلفة جدا.


س 373 : ألا يجوز للمرأة أن تمشي في وسط الطريق ؟
ج : الإسلام نهاها عن ذلك,لما في ذلك من لفت لانتباه الرجال إليها,ولقد ثبت أن رسول الله-ص-قال للنساء وهو خارج من المسجد (وقد اختلط الرجال بالنساء في الطريق):"استأخرن فإنه ليس لكن أن تحتضن الطريق.عليكن بحافات الطريق" ,فكانت المرأة بعد ذلك تلتصق بالجدار حتى إن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها به.وما أشد حسرة الواحد منا عندما يرى الفرق الشاسع بين قوة استجابة الجيل الأول من الصحابة والتابعين لأوامر الله والرسول-ص-وتخاذل الجيل الحالي من المسلمين أمام تعليمات الدين الحنيف.


س 374 : هل يجوز للرجل أن يجامع زوجته ( بصفة استثنائية ) في ليلة الدخول إذا كانت حائضا أم لا ؟
ج : حرام ثم حرام شرعا , وهو عيب وعار ذوقا وعرفا.وكم ساءني في يوم من الأيام أن أسمع(ويا ليتني ما سمعت)من زوج متزوج حديثا يخبرني بمرارة بأن أمه ألحت عليه في ليلة دخوله على زوجته (بطلب مباشر منها هي بالذات ومعه هو مباشرة بدون أي وسيط ) : " جامع زوجتك في هذه الليلة بالذات حتى ولو كانت حائضا "!وشر البلية ما يُضحك وأو ما يُبكي.


س 375 : ما الحكم في الاستمناء ؟
ج : ذهب الجمهور بمن فيهم الإمام مالك رضي الله عنه إلى أنها حرام واعتبروا من أتى العادة السرية فقد تعدى الاستثناء"إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم"وأصبح من المعتدين على حدود الله.وذهبت قلة من الفقهاء إلى أنه في حالة ما إذا تمكنت الغريزة من الشخص وغلبته الشهوة (وقلما يحدث ذلك بالفعل) بحيث يخاف على نفسه الوقوع في الزنا,جاز له عند ذلك فقط فعلها تفاديا للوقوع فيما هو أكبر منها إثما,ومن باب ارتكاب أخف الضررين.



س 376 : هل الأدوية المقوية ( حقن ) للرجل جنسيا مفيدة بالفعل ؟
ج : لقد تعود بعض الرجال على حقن أنفسهم بهذه الحقن بدون استشارة الطبيب,والسبب أنهم يشعرون في الكثير من الأحيان بتحسن في قدراتهم الجنسية بعد استعمالها مباشرة.ولكن الواقع أن كثرة الهرمون المذكر الموجود في هذه الحقن قد يؤدي إلى حدوث ضعف في إفرازات الغدة النخامية. كما أن هذا الهرمون قد ساعد على إظهار الأورام السرطانية في البروستاتا.ومن هنا حتى يمكن أن تكون حقن الهرمونات مفيدة فعلا يجب أن يحدد الطبيب أنها مفيدة فعلا,أي إذا كان هناك نقص في إفراز الهرمون المذكر عند الرجل.إن حقن الهرمونات المذكرة إذا استعملت خطأ فإنها لا تحسن القوة الجنسية ولكنها يمكن أن تُضعفها أيضا.

س 377 : ما هي شروط الحجاب الشرعي ؟
ج : الحجاب الشرعي يجب أن تتوفر فيه 8 شروط كما قال العلماء هي أن لا يكون ثوب شهرة,وأن يكون صفيقا لا رقيقا (أي أن لا يكون شفافا) ,وأن يكون ساترا لجميع الجسد ما عدا الوجه الكفين,وأن لا يكون في حد ذاته زينة,وأن لا يكون مجسدا لهيئة الجسم(أي أن لا يكون ضيقا),وأن لا يكون معطرا مبخرا,وأن لا يشبه لباس الرجل,وأخيرا أن لا يشبه لباس الكافرات.

س 378 : ما الحكم في أن يمسك الرجلُ (التلميذ أو الطالب أو العامل أو ... ) بيد الفتاة الأجنبية الزميلة التي تدرس أو تعمل معه وهو يتحدث معها حديثا بريئا ؟

ج : أما الحديث فقد تكلمنا من قبل عن حكمه,وأما حكاية النية الحسنة فهي مرفوضة لأن نيتك قد تكون حسنة اليوم وقد تفسد غدا,وقد تكون نيتك حسنة ونية المرأة سيئة وهكذا..وأما مسك يد الفتاة أثناء الحديث فهو مرفوض شرعا مهما زعم الرجل أو المرأة بأن النية حسنة.إنه من الصعب جدا أن نصدق في هذه المسألة بالذات بأن النية حسنة عند كل من الرجل والمرأة إلا إذا كنا أغبياء لا نفهم من هذه الحياة شيئا أو كان الرجل والمرأة مريضين!.وأما مقارنة هذه المسألة بمصافحة الرجل للمرأة الأجنبية التي قلنا عنها من قبل بأنها مسألة خلافية في الدين(وإن كنت شخصيا لا أصافح النساء الأجنبيات منذ ما يزيد عن ال 25 سنة) فهي مقارنة بين أمرين مختلفين تمام الاختلاف,لأن المصافحة التي هي وسيلة تحية والتي تتم في بضع ثواني شيء ومسك يد المرأة الذي لا علاقة له بالتحية وقد يستمر ساعة أو أكثر من الزمان شيء آخر مختلف تماما.


س 379 : ما معنى أن الرجل مثار أصلا وأن المرأة تحتاج إلى مثيرات ؟
ج : الرجل مثار جنسيا - ولو نسبيا - ويشتاق للمرأة حتى ولو كان يعيش مع الوحوش في الغابة حيث لا يرى امرأة ولا يشم رائحتها-إن كانت لها رائحة-ولا يسمع صوتها ولا..بخلاف المرأة التي يقول عنها الأطباء وعلماء النفس بأنها لا تميل إلى الجنس الآخر إلا قليلا ما دامت بعيدة عن الرجال,ولا تثار المرأة إلا بمثيرات(اختلاط,وغزل,وهدايا من رجل,وأموال من رجال, ومداعبات, وقبلات,وأضواء خافتة ملونة بلون تحبه هي, و..الخ ..).


س 380 : هل يستنفذ الرجل كل الحيوانات المنوية إذا أكثر من الجماع ؟
ج : لا ! لأن الواقع يدل على أن أجسام الرجال تستمر في صنع الحيوانات المنوية ماداموا أحياء,لكن الإكثار من إخراج المني سواء بالجماع أو بالاستمناء يزيد من عمل الخصيتين ويُنزل بهما التعب أو المرض والإنهاك,مما يُقلل من قدرتهما على الإنتاج الجيد.ومنه فإن القذف إذا تعدد وتتابع بطريقة مبالغ فيها من كثرة الجماع المتكرر في فترة وجيزة,فإن مقدار السائل المنوي يقل وتقل محتوياته من الخلايا الحية العادية بينما تزيد خلاياه الميتة أو غير الناضجة.

 

يتبع مع :

من السؤال 381 إلى 390 : ...


 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق