]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نظرية المؤامرة

بواسطة: محمد الأمين أحمد بلاهي  |  بتاريخ: 2013-06-10 ، الوقت: 23:16:27
  • تقييم المقالة:
يصر الكثير من مفكرينا أن الغرب بحضارته المدنية انسلخ عن تاريخه و يتهمون كل من يعتز بحضارته و تاريخه المجيد بعبادة الماضي . و أصبحت قمة الاستهزاء بالمرء هو رميه بالإيمان بنظرية المؤامرة التي لم تعد خفية بل أصبحت جلية . ففي هذه الآونة يحتفل الاسبان بمناسبة طردهم للعرب المسلمين من غرناطة آخر معاقل بني الأحمر في اسبانيا.
و قد كنت كتبت مقالا في جريدة الاصلاح سنة 1992 بعنوان { وا إسلاماه} لأنه في تلك السنة نظم معرض كبير في الأندلس ادعوا هم أنه بمناسة مرور خمسمائة سنة على اكتشاف القارة الأمريكية و لكنه في الحقيقة هو احتفال بمناسبة قضائهم على الحكم الإسلامي في الأندلس سنة 1492م و هي نفس السنة التي اكتشفت فيها أمريكا.
أمر آخر دعاني لكتابة ذلك المقال و هو زيارة البابا يوحنا بولس الثاني للسنغال و شكره لجهود الكنيسة الموريتانية في نشر المسيحية في ربوع وطننا العزيز . و هذا دليل على أنهم مازالوا يكيدون لهذا الدين الحنيف و ينسجون ضده المؤامرات و الواقع يصدق ذلك. غير أن الكثير من مثقفينا يأبون إلا نفيها ليجدوا حظوة ما و هذا مما يحز في النفس و لا نجد أنفسنا نردد مع الشاعر الأندلسي أبي البقاء الرندي في قصيدته التي مطلعها:
لكل شيء إذا ما تـم نقصـان
فلا يغر بطيب العيش إنسان
و التي وصف فيها بلوعة حالة التشرذم بين الممالك العربية في تلك الربوع و فقدهم لكثير من سلطانهم من بلاد المسلمين بعد كل هذا ختم قصيدته الرثائية للأندلس ب:
بمثل هذا يذوب القلب مـن كمــد
إن كان في القلب إسلام و إيمان
 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق