]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الفتاة ( أو المرأة ) أشكال وألوان :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-10 ، الوقت: 19:24:22
  • تقييم المقالة:

بسم الله

عبد الحميد رميته , الجزائر



الفتاةُ والمرأةُ أشكالٌ وألوانٌ :


1- " الفتاة التي تسقط مرة واحدة في عهد صباها تحت تأثير ضغط أو هواية , تستحق منا الرحمة والعطف . أما التي تعيد سقطاتها مع رجلين مختلفين أو أكثر , فهذه تسمى عاهرة "... حسن رجب .

2- " الفتاة المتواضعة لا تطاردُ الرجلَ كما لا تطاردُ المصيدةُ الفأرَ ". قد يطاردها هو , ولكنها هي لا تطارده . وهذه المتواضعة لا تطارد _ إن طاردت - إلا زوجها . وما أحلى هذه المطاردة بين الزوج والزوج إن تمت في الفراش في إطار المودة والرحمة والحب .

3- " المرأة أضمرُ حقدا من الرجل " في الغالب ولا أقول دوما .

4-" المرأة أقوى الضعفاء وأضعفُ الأقوياء ".

5- " المرأة الجاهلة آفة العائلة , وهي عضو ساقط في الهيئة الإجتماعية , يُـخشى أن تمتد عدواه إلى غيره من الأعضاء السليمة ". ومنه فالمرأة إن كان بمقدورها أن تتعلم فلتفعل , وإلا – أي إذا لم تقدر لسبب أو لآخر- فلا لوم عليها عندئذ بإذن الله .

6- " المرأةُ الجاهلة تفتحُ عينيها , ولا تبصرُ بهما ", بسبب جهلها . وما يقال عن المرأة الجاهلة يقال مثله عن الرجل الجاهل .

7-" المرأة الجاهلة سجنٌ لزوجها وشارعٌ لأولادها ", أي أن الأولادَ وهم معها في البيت كأنهم في الشارع ( والعياذ بالله ) بسبب جهلها .

8- " المرأة الجاهلة صخابة حمقاء لا تدري شيئا ". مع ملاحظة أن الجاهلة شيئ والأمية ( التي لا تقرأ ولا تكتب ) شيء آخر. وما أكثر الأميات اللواتي يفهمن الكون والحياة والإنسان أكثر من كثيرات من المثقفات أو أشباه المثقفات !. إذن الأهم عندنا أن تكون المرأة مثقفة فاهمة حتى ولو كانت أمية ( إن لم تُسعفها الظروف على القراءة والكتابة ) . المصيبة الأكبر هي في الجهل لا في الأمية .

9-" المرأة الحرام كالمال الحرام لا يشبعُ منه الرجلُ أبدا ", إذا كان الرجلُ لا يخافُ الله . وإما إن كان يخافُ اللهَ فزوجته عندئذ أفضلُ وأطيبُ وأحسنُ وأكرم وأجمل وأمتع و ... من مليون امرأة لا تحلُّ له . اللهم متع بزوجاتنا الحلال .

10-" المرأةُ الحرة تعشقُ الرقَّ ", أي أن المرأة الحرة تعتبر أن عزتها وشرفها في طاعتها للرجل : أخ أو أب أو إبن أو ... أو زوج , وفي التذلل له والتحبب إليه . وأما الأخرى فإنهـا عنيدة تحاول أن تعاكس الرجل في كل شيء ... بحق وبباطل .

11-" المرأةُ الذكيةُ تعلمُ علمَ اليقين أن نُـزوح الرجل نحو الإنغماس في العمل بمفرده ( دون إفراط طبعا ) يجعله يشتاق إلى المرأة , ولن يلبثَ أن يعودَ إليها ويرجعَ إلى كنفها باهتمام أكبـر وشغف أعظم"... عثمان الخشب . ومنه فلا يليق بالمرأة أن تنزعج كثيرا من اهتمام الرجل بعمله الاهتمام المتوسط .

12- " المرأةُ الذكية كنـز , والذكيةُ الجميلة قوة قاهرة " , ومنه فكل رجل - بشكل عام - يبحث في حياته عن المرأة الذكية الجميلة ( المتدينة بطبيعة الحال ) .

13- " المرأة رضية الخلُـق وردة لا تذبَـل ". اللهم أدب نساءنا بأدب الإسلام وخلقهن بأخلاق الإسلام , آمين .

14- " المرأة الساذجة هي التي لا تعتبـرُ بتجارب الحياة ". وما أكثرهن للأسف الشديد .

15-" المرأةُ الشريفة لا تغدرُ بزوجها المنكوب " , بل تتعلق بزوجها في حالة الرخاء , وتتعلق به أكثر في حالة الشدة .

16- " المرأة الصالحةُ تُـمنَـحُ حظا لمن يتقي الرب ", أي أنها هدية من الله لمن يخافُ اللهَ من الرجالِ . اللهم ارزق من لم يتزوج بزوجات صالحات , وأما المتزوجون فاللهم أصلح لهم زوجاتهم .

17-" المرأة الصالحة هي التي تتوافق مع زوجها في عاداته غير السيئة , وتحرص على تحقيق رغباته المشروعة , ثم تتجنب الأمور التي يكرهها ".

18- " المرأة العاملة مظلومةٌ : تبدو كالمرأة وتـتـصرف كالرجل , وتعمل كالخيول ".
يُرجى الرجوع في هذه النقطة إلى رسالتي " عن عمل المرأة " .

19-"الـمـرأة العظيمة هي التي تُضحي بكل ما تملك في سبيل إنقاذ سمعة زوجها ".

20-" المرأة الفاضلة تعرفُ كيف تسيطرُ على زوجها بطاعته ", لا بعنادها وتكبرها وعصيانها ومعاملتها السيئة لزوجها .

21-" المرأة الفاضلة تُـفضل أن تكون زوجة لحطاب على أن تكون خليلة ( وعشيقة) لملك " , ولا ننسى أن المرأة الحرة والفاضلة تموت ولا تأكل من ثدييها وببيع شرفها وعرضها .

22-" المرأة الفاضلة كنـزٌ , والأفضلُ للرجل الذي يكتشفه ألا يتباهى به ", حتى لا يُحسد وحتى لا يحرمَـه الله من هذه النعمة لأنه لم يشكرها .

23- " المرأة الفاضلة هي التي لا تعرف عيب المقال , ولا تهتدي لمكر الرجال , فارغة القلب إلا من الزينة لزوجها , والإبقاء في الصيانة على أهلها "... عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها .

24-" المرأة الفطنة تلاحقُ زوجها بتوفيـر ما يمكن أن يصرفَـه عنها , لا بمراقبته ومواجهته والظن فيه ".

25-" المرأةُ القوية هي التي لا تدع الرجلَ يفلت من قبضتها " , لكن بالحزم والجد وبالمعاملة الطيبة والعشرة الحسنة وبأداء حقوق زوجها كاملة غير منقوصة .

26-" المرأة التي تبحث عن المساواة المطلقة بالرجل , تنتهي إلى أنها لا تصبحُ رجلا ولا تعودُ امرأة ", والعياذ بالله تعالى .

27- " المرأة التي تتباهى بجهلها بشؤون المطبخ ,كالأمي الذي يتباهى بعدم معرفة القراءة والكتابة ".

28-" المرأة التي تتعلم قيادة السيارة قبل فن الطبخ , سيظل زوجُـها يأكل البيضَ المسلوق , ويدفع مخالفاتِ المرور في نفس الوقتِ ", وللأسف هن موجودات في كل المجتمعات العربية .

29-" المرأة التي تخرجُ إلى المجتمع ( بعذر وبدون عذر ) مهما زودت نفسها من الأسلحة لن تسلم من الجراح ", أو على الأقل من الصعب أن تسلم من الجراحِ .

30-" المرأة التي تخطفُ الرجلَ من زوجته وأولاده أحطُّ وأسقط من العاهرة التي تبيح جسدَها لكل رجل ".

31-" المرأة التي تسمح لنفسها بأخد زوج صديقتها منها , تستطيع أن تسمح ( أو عليها أن تتوقعَ ذلك ) لزوج صديقتها بسلبها هي من زوجها ",لأنه " كما تدين تُدان ".

32-" المرأة التي تستولي على عقلِ الرجل ( بالحق لا بالباطل ) , هي التي شاركت من قبل الرجلَ , في شعوره وانسجام تفكيره ".

33-" المرأة التي تعيش منطوية على نفسها , لن يطول بها الزمنُ حتى يلقي بها المجتمعُ في سلة المهملات ".

34-" المرأة التي تفاخر بفضيلتها , هي التي تثقلُ عليها فضيلـتُـها ", أما التي تتواضعُ فالفضيلة عندها يُسهلها الله عليها عندئذ ويباركُ لها فيها .

35-" المرأة التي تود إيقاف الرجل- الذي يريد مثلا إغواءها أو إغراءها أو مغازلتها أو ... - يجب أن تكتفي بمقولة ( لا ) فقط . أما التي تشرحُ وتعتذرُ فإنها تكون بذلك عندئذ على مقربة من السقوط في براثنِ هذا الرجل ", فلتنتبه كل امرأة إلى هذا حتى تسلم من شرور الرجال الذين لا يتقون الله فيها , وما أكثرهم !.

36-" المرأة التي لا أشعر بجنبها بجمال الطبيعة والعواطف النبيلة الخالدة , لا يمكنني أن أستريح لها ".

37-" المرأة التي لا تتكيف ومزاج زوجها : ينبغي لها أن تُـحضر حقيبتها أو يُـحضرها هو ", ليفترقا والعياذ بالله تعالى .

38-" المرأة التي تتزوج من رجل اختبـر الحياةَ خيرٌ وأسعدُ ممن تتزوجُ من رجل مغمض العينين ".

39-" المرأة التي لا تشعر بأنها لزوجها لازمة وضرورية , تعيشُ- للأسف الشديد- حياة منعزلة مهجورة ".

40-" المرأة المثالية امرأةٌ تملك من النُّـضج والإكتمال ما يتيح لها أن تواكبَ حركة الحياة والتطور الإنساني في إطار تعاليم دينها وقيمـه العليا "... عثمان الخشب .

41-" المرأةُ المثقفة حقا تقتنعُ بالحجة الواضحة , أما المرأة ناقصة العلم فهي تكابر . وهذه الأخيرة هي التي تجعل من حياة زوجها المثقف جحيما لا يطـاق" ... إبراهيم المصري .

42- " المرأة المثالية هي التي تتجملُ بالصبـر , وتتحملُ كوارث الدهر ".

43-" المرأة المثالية هي التي ترى وتعتقِدُ المثلَ في زوجها ".

44-" المرأة المخلصة يعتريها الندمُ ", إن أخطأت , ولا تجد أي حرج في الاعتذار إن أخطأت .

45-" المرأة المسترجلة كالرجل المخنث "، كل منهما شرٌّ .

46-" المرأة المغرورة يكسبُ قلـبَـها الرجلُ المتملِّـق " , وأما الرجل الصادق المخلص فلا يطيقها ولا تطيقه .

47-" المرأة المفكرة خطرةٌ على نفسٍها من كثرة تفكيرها ".

48-" المرأة الواحدة المتهتكة تكفي لإسقاط عشرِ عائلات ", ومنه فنسأل الله أن يباعد بيننا وبين كل متهتكة .

49-" المرأةُ امرأةٌ إذا كان الذي يقودها رجلا ", وإلا فإنها لا تصبحُ رجلا ولا تبقى امرأة إن كان الذي يقودها نصف رجل أو شبه رجل .

50-" المرأةُ بلا فضيلة كالوردة بلا رائحة ", أي لا قيمة لها البتة .

51-" المرأة تحب الرجلَ نقيضا لها وشبيها بها , أي تريده ضعيفا وقويا في نفس الوقت :
ا- ضعيفا , أي فيه رقة العواطف التي تمتاز هي بها , والتي بواسطتها يستطيع هو أن يستجيب إلى طبيعتها . وفي غياب هذا الضعف من الرجل , ما أكثر ما تشتكي المرأةُ من زوجها قائلة " أنت لا تفهمني " أو" إنه لا يفهمني ".

ب- وقويا : أي فيه المتانة الخُـلقية التي تنقُصها , والتي بها يُكمِّلُ الرجلُ نقصَها ".

52-" المرأةُ تصدِّقٌ كل شيء بشرط أن يوافقَ هواها ".

53-" المرأةُ تشعرُ بأفراح الحياةِ أكثر مما يشعرُ بها الرجلُ , لذلك هي تتحملُ آلامَ الحياة ( مثل آلام الوضع ) بشجاعة يعجزُ عنها الرجلُ", ويعجزُ كذلك عن مثلها .

54- " المرأةُ تملِكُ ولا تحكمُ ", ومنه فالغالبُ أن المرأةَ تملكُ ( بجاذبيتها وفتنتها وإغرائها وأنوثتها ) الرجلَ , وإن كان هو القوام والحاكمُ عليها .

55- " المرأةُ الجميلة جدا تجدُ صعوبة في البقاء عفيفة ", لأنها إما أن تنحرف من تلقاء نفسها بسبب كثرة المغريات من حولها , وإما أن يُفرض الإنحراف عليها من طرف بعض الساقطين من الرجال . ومنه فأنا لا أنصحُ الرجل أبدا بالتزوج من جميلة جدا . ومن رحمة الله بنا – نحن الرجال- أن جعل لنا القبيحات قليلات جدا وكذلك الجميلات جدا جعلهن الله نادرات . والحمد لله الذي جعل أغلبَ النساء جميلات وكفى .

56- " النساء يُعلقن أهمية أكبر على العفة الجسدية ولكن لا يأبهن كثيرا بالعفة الأخلاقية , وهذا خطأ لأن كلا من العفتين مهم ".

57- " يميلُ الرجلُ إلى الاستقرار والهدوء , بينما تميل المرأةُ إلى التبديلِ والتغييرِ ". وهذه من الاختلافات الطبيعية بين الرجل والمرأة .

58-" المرأةُ كالزهرة : لا تتفتحُ إلا عندما نسقيها ", أي يسقيها الرجل بالمعاملة الحسنة والعشرة الطيبة والعطف والحنان و ... فلينتبه الرجالُ إلى ذلك .

59-" إن أسوأَ صفة من الممكن أن تتصفَ بها المرأةُ هي اختلاقُ النكد " , ومنه نسأل الله أن يباعد بيننا وبين المرأة النكدة كما باعد بين المشرق والمغرب , آمين.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق