]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بطل صامد وشعب جاحد . بقلم : سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-06-10 ، الوقت: 18:04:10
  • تقييم المقالة:

  آثر الرئيس مبارك أن يحافظ علي شموخه وكبريائه لأنه يعرف أنه مهما حدث يمثل مصر يمثل زعيم ورمز عربي كبير فتحامل الرجل علي نفسه وتحمل فوق طاقته حتي لا يبدو منكسرا لأنه لا يعرف أنه لا يمثل شخص بل يمثل وطن هذا الرجل سمع من أهل وطنه الكثير وتجاوز في حقه من تجاوز فما كان منه إلا أن يقول بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام .

وقد صدق فيما يخص مصر فمصر عزيزة وتستحق ولكن  شعبها   ليس كريما  فعندما يأتي رجل في الخامسة والثمانين ليعلو غوف أحزانه   ويتحمل آلامه التي لا تحتمل من اجل صورة وطن يأبي أن يراه منكسرا او مهزوما وهو الذي حمل له النصر عندما يفعل ذلك من أجل مصر وشعبها  ثم يأتي أهل هذا الوطن ويموت بداخلهم الاحساس فلا يتاثرون عندما يرونه يعاني ويتألم خلف قفص حديدي يدين من وضعه فيه ولا يدينه ومن تأثر منه اكتفي بأظهار علامات الاسي والحزن دون أن يعلوا صوته ليرفع الظلم عنه ويدافع عنه وهو الذي لطالما دافع عنهم  عندما يحدث ذلك فلي كل الحق أن أقول للرئيس مبارك أن شعبك ليس كريما بل جاحدا وناكرا للجميل ولا يستحق ما تقوم به من تضحيات من أجله .

فلو أثر مبارك مصلحته وفكر في نفسه ولم تشغله مصر لكان الآن يعيش  في الدولة التي يختار  داخل أفخم القصور  ، كان من الممكن ان يترك مبارك مصر ويذهب الي اي دوله من تلك الدول  التي فتحت له أبوابها مرحبة متمنية أن يذهب إليها لأنها عرفت قدر رجل عاش حياته يحافظ علي وطنه العربي الكبير ويدعو الي السلام وينبذ العنف عرفت وقدرت ما لم يعرفه ويقدره من عاش واهبا حياته من أجلهم من أختار أن يضحي من أجلهم حتي أخر لحظة من لحظات العمر الذي ذهب في خدمة  من لا يستحقون .

لا اعرف باي كلمات اتحدث وإلي من اتوجه فنصف الشعب جاحد والنصف الاخر سلبي اما الجيش الذي يتفاخر به الجميع اليوم ويتفاخر هو بنفسه هذا الجيش الذي لا نعهد منه الا الوفاء  لا يختلف موقفه عن الشعب الذي يحميه لم يجرؤ أن يقول كلمة حق في حق رجل يعلم جيدا مقدار تضحياته من أجل الوطن يعلم ورغم ذلك يتركه وهو علي يقين من أن من يحاكم هو البرئ ومن تقدم له التحية هو القاتل والخائن .

  لا املك الا ان اوجه كلامي للرئيس مبارك قائلة اثبت انك من من أشرف وأنبل من أنجبت مصر اثبت أن الوطنية ليست بالكلام بل بالأفعال اثبت انه ليس كل من يقال أنه رجل هو بالفعل كذلك اثبت أن مصر عندك أغلي من حياتك وحياة من هم أغلي عندك من  روحك أثبت أن  حبك لمصر وللاسف لشعبها فاق حبك لنفسك ولاهلك فلك كل التحية والتقدير وان جار البشر فهناك رب البشر لا يجور ولا يظلم فاصبر فإن الله مع الصابرين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق