]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سِلع عُرضة للتلف ...

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-06-10 ، الوقت: 11:59:25
  • تقييم المقالة:

ونحن على أبواب فصل الصيف ..والمعروف بحرارته وميزته الطبيعية الصعبة ..في هذا الفصل من الصعب العيش

أو الإستغناء عن وسائل خاصة ...مثل الثلاجات الحمام ...السهر ,,,الترويح على النفس

لكن في المقابل هناك بضاعة سريعة الفساد ولا يمكن وضعها خارجة الثلاجة ولو لفترة قصيرة

لأنه وبمجرد ما إنشمها نجدها قد فسدت

ولكن الكثير من التجار غفر الله لهم لهم تصرفات خبيثة فهناك من السلع التي يتركونها في محلاتهم

رغم إنتهاء الصلاحية وحدث ولا حرج عن تلك الحلويات والتي إستهلكها الأطفال فهلكتهم وأصيبوا

بالمغص ..

وليت تقف الأمور عند هذا الحد فهناك من الأغذية ما بلغت العجب فالتجار يعيدون لها البيع وبنفس أثمانها

رغم تقادمها في القدم

ولا يزال لم يحل فصل الصيف ليت التجار يعتبرون ..

لأن السلع إذا إنتهت صلاحيتها يجب رميها لا الإحتفاظ بها لا أن يرى الحق لنفسه لأن هذه حقوق الناس ...

وكما تدين ستدون بنية أو بغير نية ...


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق