]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ضميرُ عاشق

بواسطة: كنعان حاتم مراد  |  بتاريخ: 2013-06-10 ، الوقت: 05:58:51
  • تقييم المقالة:

قفي بحيث أنتِ يا…..

وبيننا ستائرْ

وبيننا عيونُهم ْ

ترقبُ كلّ ناظرْ

فأني لمْ آتِ هنا كي أنظرَ إليكِ

لأنّ قلبي لم يعدْ بنبضهِ يغامرْ

ولنْ أقدّم الدما لأسقيَ وروداً

اشواكها تقتلني…..

 لكنني أُكابرْ…….

قفي بحيث أنت يا ليلى

فلستُ قيساً……..

ماعدتُ أقرأُ الهوى المكتوبَ في الدفاترْ

قفي فما دمتِ عن العيونِ تختفينَ

فلا تخالجني الأحاسيسُ ولا البوادرْ

فإنني أتيت كيْ ألمَّ من بقايايَ

التي قد تناثرتْ في ساحةِ المشاعرْ….

لكنني اوصيكِ :

أنْ ترحمي القادمينَ

بعدي إلى مدينةِ الظلام ِوالجرائرْ

أوصيكِ إن قتلتِ من بعديَ عاشقيكِ

أنِ ادفني أشلائهم في مدفنِ السرائرْ

أوصيك ان تعيدِها القلوبَ للضحايا

ولكنْ بعدَ دفنهم….

 لاتنبشي المقابرْ  !

لا تفتحي جروحَهم لأنها تصيحُ

 فإنّ العشاق وإن ماتوا…..

 لهمْ ضمائرْ………….


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-06-10
    لقد سحرتنا بما يكتب يراعكم
    اطلالاتكم أصبحت كما شروق في يوميات ربيعيه
    نسماتها هادئة عليله , رغم ما فيها من بركان مشاعر
    ضمير عاشق ..
    عنوان له صدى ..
    حب أفِل ,,لكنه في القلب بذرة
    سيأتي يوم وتعيدها اللحظات حين الذكرى
    جميلة وربي تلك الكلمات فيها فطرة المحب
    ونصحه وارشاده خوفا على المحب لا كرها له
    في بحيث أنتِ يا….. وبيننا ستائرْ وبيننا عيونُهم ْ ترقبُ كلّ ناظرْ فأني لمْ آتِ هنا كي أنظرَ إليكِ لأنّ قلبي لم يعدْ بنبضهِ يغامرْ ولنْ أقدّم الدما لأسقيَ وروداً اشواكها تقتلني…..  لكنني أُكابرْ……. قفي بحيث أنت يا ليلى فلستُ قيساً…….. ماعدتُ أقرأُ الهوى المكتوبَ في الدفاترْاسعدكم بما تحتوون من نبض فاتنسلمتم اخي من كل شرطيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق