]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مجرد قرار

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-06-10 ، الوقت: 04:08:56
  • تقييم المقالة:

يهتف قلبي بالحنين ويفيض عقلي بذكراك .

...يا من كنت لي ظلا" في صبحي ومسائي في ليلي وفي نهاري..

.ولما حجبت غيمة سوداء حبي عنك...رميتني بعبارات قاسيات وصورتني دليلة في قصة حياتك الماضية.

وكل الحكاية هي أنني لا أطيق أن أراك محاطا" بكثير من النساء ولا أحب أن اسمعك تغازلهن بشتى القصائد والأشعار..

.ووقعت الواقعة واعتقدت بأنني خاطئة ورسمت لي لوحات ...ورحت تقيم معارضا" وتشرح وتفصل وتبني آراءك على قرار

ويا ليته كان قرار كان مجرد انتفاضة انثى تغار وكان آخر المشوار.دع عنّي لؤمك وازورارك لست أنا من تعدد الرجال

يا سائحا" بين النساء وتجاهر بتعدد الحبيبات...اما وحدي أكون أو لا أكون ولو أنّ النّهاية كانت ضربا" من الجنون...

.ويا عاشقا" وما زال علمني الهوى أن لا أعيد الكرة ثانية ولقنني الحب درس لن أنساه أبدا" ...وعظة أرددها قبل النوم

وفي الصباح لا تحزني على انسان لا يفقه حب النساء وعمي عن رؤية قلب ما زال ينبض ولكن ليس لأي كان

ولن يعيدها ثانية ليس ندما" وانّما رحمة بالحب حرام أن يذهب هباء ما أسميته يوما" نهر الحب الخالد الذي لاينضب ولا يجف

ولا تبتئس  يا من كان وما زال الأول والأخير ما أنا سوى كلمات وبضع مرايا ومسبحة تردد اسمك عند المساء...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق