]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نسيان.كم لأحلام مستغانمي ..دليل المرأة العربية الحديث

بواسطة: shadihussien  |  بتاريخ: 2011-10-08 ، الوقت: 16:33:40
  • تقييم المقالة:

 

نسيان. كم هو آخر انجازات صاحبة الثلاثية الشهيرة "ذاكرة الجسد" "فوضى الحواس" , "عابر سرير" . تلك الرواية التي تعتبر جزءاً من سلسلة روايات قررت الكاتبة نشرها وفقاً لترتيب زمني معين يهدف الى اطلاق سراح المرآة العربية من الاقفاص المتعددة الاستخدامات التي يصنعها الرجال والتي لا يعرف طريقة صنعها من سمتهم في روايتها "الرجال الرجال" . نجاحها المنقطع النظير جعل لها عيوناً حاسدة تحيط بها فضلاً عن هؤلاء القراصنة الذين نالوا أول شكرٍ في كتابها لأنهم _وبحسب ايجابيتها المعهودة_ أضافوا لها اكثر مما توقعت , فبسببهم امتلأت رفوف المكاتب العربية بألاف النسخ من كتبها , لكنّها بحب وامتنان دعت "الهم اجعلني غابة والناس فيها حطابة" .
ما يلفت النظر في هذا الكتاب أنه ليس رواية مبتذلة بشخصيات تملئ سطور الحبكة تأخذ القارئ الى متاهات لا يخرج منها ابداً حتى ولو اكمل قراءة القصة بالكامل , بل كان الكتاب فريداً من نوعه يجعل القارئ يتلهف في أن يقرأ اكثر واكثر ويستمع خلال قرائته لأجمل أغانِ "مقاومة الرجل بالنسيان" بصوت جاهدة وهبه العذب وكلمات تحريضية لأحلام مستغانمي. حرّضت فيها كل نساء الأرض أن يثرنً ثورة عربية مجنونة على أنفسهن أولاً ثم على الرجال المحيطين بقلوبهنّ القابلة للأنكسار بسهولة. فأصبح ذلك الكتاب وبقدرة قادر الملاذ الآمن لجميع الغارقات في بحر العشق المنكسرات من امواجه العاتية والقادمات بآثار جروح دامية من سمك القرش المتوحش "الرجال" الذين يجرحون وينسون ويحملون في ادمغتهم ذاكرة لا تتجاوز اطار الوقت الدائري في الساعة.
"أحبّيه كما لم تحب امرآة , وأنسيه كما ينسى الرجال" شعار الالفية الجديدة لجميع نساء العرب الذي يعطيهنّ نصيحتين افنت الكاتبة عمراً لتتعلمهما وتعلمهما لكل من وصلت وبأعجوبة الى برّ النجاة الذي يمتلئ بالنساء الباحثات عن "الرجال الرجال" الذين لا يتمتعون بأشياء بسيطة جداً تتمنّاها كل واحدة من تلك الجريحات "الشهامة, الشموخ,الفروسية, الأنفة, بهاء الوقار,نبل الخلق, إغراء التقوى.... وتطول لائحة المطالب الى تصل الى " مواصلة الوقوف بجانبها حتى بعد الفراق" ليكون بذلك الرجل اكملَ مهمته في الأرض واصبح من هؤلاء المغفور لهم والمرضي عنهم. 
في كل صفحة هناك جرعة دواء لكل مريضة بمرض "حب من ينسى" ..تضمن شفاءاً كاملاً بعد انتهاء قراءة الكتاب وتنفيذ كل مافيه من خطوات ترسم طريق الخلاص والامل في نفس الوقت ..بداية من جرعة "ستكتشف كم كنت ثرياً بي " انتهاءاً ب" كفى بربك حماقة" ..تحمل كل امرأة بداخلها كماً هائلاً من المشاعر المضادة التي سوف تخلق لها جدار حماية يستوعب جميع الألام .
في النهاية أنا مجرد رجل تسلّل وقرأ الكتاب المعروض على غلافة الخارجي "يحظر بيعه للرجال" لكيّ أعرف ما هي الخطة الجديدة لنساء هذه الجزيرة و لأنبه جميع الرجال من مغبة "ثورة نسائية" تشعل شرارتها أحلام مستغانمي وتنفجر من بعده النساء بقوة للنيل من كل ظالم , لكنّ هل سوف تنجز السلسلة الروائية التي سوف تتبع هذه الرواية حدثاً عظيماً يؤثر بمجرى العلاقات الرجالية النسائية؟ وهل سوف تكون بقية الفصول "فصل الفراق , فصل الغيرة واللهفة , فصل اللقاء والدهشة" بمثابة القبلة الصحيحة التي سوف تحمل النساء الى عصرٍ آخر يختفي فيه الظلم وتنتشر فيه السعادة العادلة ؟ جميع من يقرأ كتب مستغانمي سوف يقرر ذلك لاحقاً.
 

كتاب نسيان.كم   للكاتبة/ أحلام مستغانمي 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق