]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وليم جيمس و الحقيقة

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-09 ، الوقت: 23:15:00
  • تقييم المقالة:

تختلف نظرة الناس و الفلاسفة للحقيقة باختلاف شخصياتهم و رؤيتهم للأمور ، يؤمن وليم جيمس ب(التجريبية الجذرية) و (إدارة الاعتقاد) و لديه تعريف جديد للحقيقة فالصدق ليس كشفاً عن حقيقة واقعية و ليس واقعة مستقلة عن ذهن العارف أو كامنة فيه لكنها شيء يصنعه الإنسان ، يربط جيمس بين الفكر و السلوك ،و الصدق و النفع ،و المعنى و النتائج و تحقيق الرضا ، فلا قيمة للفكرة إلا وفقاً لنتائجها العملية و مدى شعورنا بالرضا عنها....صدق الفكرة هو النفع المتحقق منها ، تحدد التجربة مصداقية الفكرة ، يفتح الصدق المجال لحرية الإنسان و ممارسة إرادته ، يقول جيمس أيضاً أنه لا يوجد ماهو صادق بالضرورة أو محدد منذ الأزل فالتجربة العملية و النفسية هي المحك النهائي لمعنى الحقيقة.

أتفق معه في أن صدق الفكرة هو النفع المتحقق منها. 

لا أتفق معه في قوله أنه لا يوجد ما هو محدد منذ الأزل.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق