]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجن الذي مس جسد واحد من الإنس ظالم وكاذب :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-09 ، الوقت: 18:48:57
  • تقييم المقالة:

 الجن الذي مس جسد واحد من الإنس ظالم وكاذب :

والظالم لا يؤتمن على شيء لذلك فالأصل فيه أنه كاذب . يقول لك أثناء الرقية للمريض مائة حكاية قد يصدق في واحدة منها فقط ويكذب عليك في المقابل في 99 منها . والناس الجاهلون وغير المتعودين على سماع أحاديث الجن مع الإنس ينبهرون بما يقوله الجن ويعتبرون كلام الجن صدقا وعدلا وشيئا خارقا للعادة , مع أنه في الحقيقة مجرد كلام أغلبه ( إن لم يكن كله ) تافه ولا قيمة له . والمؤمن الحريص على وقته لا يجوز له أن يضيع وقته في سماع ما يقوله الجن أثناء الرقية . وهذا الكلام موجه للراقي وكذلك لأهل المريض الحاضرين أثناء الرقية .

وبالمناسبة أقول بأن شخصا اشتكى لي منذ حوالي شهر بأن راقيا جاهلا رقى أخته من مس من الجن , وأثناء الرقية تحدث الجن على لسان المريضة , وقال بأن زوجة أخيها هي التي سحرتها . جاءني أخوها وأخبرني ( وهو حزين جدا ) بأن أهله يلحون عليه من أجل تطليق زوجته ( المتهمة ) وإلا فإنه سيطرد من بيت العائلة الكبير هو وزوجته وأولاده !!!. ألح عليه أهله من أجل تطليق زوجته مع أنه :

1- لا دليل شرعي على أن زوجة الأخ سحرت لأن الدليل الشرعي هو اعترافها أو شهادة شاهدين عدلين بأنهما رأياها تضع السحر لأخت زوجها , وهذا لم يحدث أبدا .

2-الراقي كان الواجب عليه أن لا يسترسل في الحوار مع الجني حتى لا يصل إلى هذا الكلام الفارغ , وحتى بعد أن تحدث الجني وقال ما قال , كان الواجب على الراقي أن ينبه إلى أن الأصل في كلام الجني أنه كذب في كذب , ولا يجوز أبدا الاعتماد عليه في إقامة أية حجة أو دليل أو برهان . ولكن الواقع هو أن أغلبية الرقاة خاصة عندنا في الجزائر كاذبون وسارقون وجاهلون , وأغلبية من يتردد عليهم من الناس جاهلون للأسف الشديد .

ذهبت عند أهل المريضة وجلست معها ومع أخيها وأهلها ونصحت الأهل وأكدت لهم بأنه حرام عليهم اتهام المرأة بدون برهان , وأنه حرام تطليق المرأة بدون ذنب , وحرام الاعتماد على أكاذيب الجن من أجل اتهام الغير خاصة إن كان الغير من الأهل نعرفه ويعرفنا و ... ولأنه ليس عندهم ما يردون به على كلامي سكتوا , ولكن لأن جهلهم كان كبيرا جدا فإنهم سكتوا أمامي ولكن بعد أن خرجتُ من بيتهم اتصل بي أخ المريضة هاتفيا وأخبرني بأنهم ما زالوا على عنادهم وما زالوا يطلبون منه أن يطلق زوجته بسبب ذنب لم ترتكبه ( أو على الأقل بسبب ذنب لا دليل عليه ) , وصدق من قال " يفعل الجهلُ بصاحبه ما لا يفعله العدو بعدوه " , أسأل الله الهداية لي ولأهل هذه المريضة . 

واللهم اشفنا وعافنا جميعا , آمين .    
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق