]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لو كانت حياتنا أزرار.. لكبسنا زر (خاطرة)

بواسطة: عبد الله ولد محمد آلويمين | abdallahi mohamed alweimin  |  بتاريخ: 2011-10-08 ، الوقت: 11:16:30
  • تقييم المقالة:

 

  لو كانت حياتنا أزرار لما كان فيها عذاب..
لكبسنا زرا لننسى ولكبسنا آخر لنجاب..
لصورنا للناس أنفسنا ملائكة دون حجاب..
لصرفنا من القلوب كرهها وأوجاعها..
لطمسنا عن التقاليد جورها وظلمها..
لوكانت حياتنا أزرار لطاب عيشها..
لكبسنا زرا..
نوقف الحياة من كل شرايينها
نتمشى بين الناس جامدة مكانها
نسير بالشوارع حتى مسكنها
والناس والكائنات جامدة مكانها
نصعد سلما سلما حتى بيتها
ونجلس علي كرسي قربها
نشخص سنين وعقودا بجمالها
نمرر بسبابة ووسطي علي خديها
نخلل بوسطى وبنصر شعرها
نمرر إبهامنا علي شفتيها
ونسافر سنين أخري بمحاسنها
نسبح في ظلمات عينيها
نضيء العتمة بنور ابتسامتها
نجدف أمواج الرموش ببراءتها
حتى إذا ما بلغنا السهاد منها 
أحضرنا ماءا ووردا بجانبها
وكبسنا زرا.
نجلسها حتى تستقيم من فراشها
نسقيها حتى تستفيق من نومها
فنبدأ الدرس حرفا حرفا أعلمها 
يا سيدتي يا سيدة البنات
للرجال قلوب موجعة آلامها
فاسمعي أعلمك أسرارها .. :
لا تتجاهلي حبا يراودك لتختبريه
إن الحب لجامنا فلا تضيعيه
ولا تتركي معلقا ببابك فتعذبيه
وبيني إن مسك منه ما تكرهيه
ولا تهجري ظلما فرب هجر يفنيه
وإن كرهت رجلا فأخبريه
وإن حزمت الصرام فودعيه
هذه يا سيدتي دفتر التاريخ 
قفي معي عندها بآخر الدرس ننيخ
هل سمعت أم قرأت عن مجنونة أحمد 
هل تحفظين منه لمجنونة محفوظ أو محمد
كلا..
فالحب يا زهرة شنقيط عندكن لعبة أو نزهة
وعندنا جِدَّه هواء وروح وشمعة
لا ننساه إن أصابنا ولا نشفى من سقمه ..
واكبس زرا..
فأنحت في عقلها الدروس لا تزول
وأنسيها ماضيَّ حتى يزول
ويكون جديدها كأنه حبها الأول
وأكبس زرا فتنام بسلام
وأعود من حيث جئت نسيا منسيا
أعلقها صورة علي الجدران من حوليا
وتتربع على قلبي أبد الحياة مكانا عليا
وأكبس زرا..
فلا يصاب امرؤ بعد اليوم مصابيا
وأكبس زرا..
وافني الفوارق في شعبي مليا
وأكبس زرا..
فيغفر الله لي وللعالمين سويا  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق