]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما أظلم الكون في غياب لقياها...

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-06-08 ، الوقت: 09:14:59
  • تقييم المقالة:

ما أظلم الكون في غياب لقياها...

 

 

تحدثني عن سحر البحر 

و أنا مشدود لعينيها

 

و عن رقة السحاب في الأفق 

و روحي ممددة على شاطئ شفتيها

 

تقول لي يا قمري..

و قد ذابت جوارحي في لهيب خديها

 

تقسم لي بالهوى و قصص العشاق أنها متيمة

و أنا لا أعرف من العشق حكاية و لا معشوقة سواها

تنظر في راحة كفي تقرأ ما بدى لها
و أنا هائم بين ماض و حاضر و أمل مرسوم في عينيها

ألامس الهوى المسافر بيننا ..
ما أرق النسيم الذي يسبح على كتفيها

يسافر بيننا كلما نطقت 
و تزف الأنغام رقة بين ربوع خديها

توقف الزمن بيني و بينها 
و تحدثنا بدون شمس و ضحاها

أفلت كل النجوم حين إقتربنا 
و أضاء الكون بنور يسري بيننا
ما أظلم الكون في غياب لقياها...

 

 

**********

 

أ. جمال السّوسي  - تونس

 

من ديوان

 

" نهج العشّاق "

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • لطيفة خالد | 2013-06-08
    وما أروع الكون بوجود شاعر كبير مثلك سيدي ...أنت لست بكاتب ولا حتى بشاعر انت يا سيدي مترجم للغات صعبة الادراك لغة العيون ولغة القلوب ولغة الروح وكلهم أبجديتهم شعاعات من نور قلبك ....ولا تشرق شمس الأدب المعاصر الا بحضورك كم يطيب لي المكوث في ظلال أشعارك الوارفة والمليئة بالطيور المغردة وبالأثمار والأزهار......أكثر من رائع أخي جمال .....تستحق لقب أمير الشعراء في عصرنا الحالي وبلا منازع ...واللغة العربية تفخر بقلمك وتزهو وتعتز....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق