]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

30 - 6 وماذا بعد ؟ بقلم : سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-06-06 ، الوقت: 21:42:00
  • تقييم المقالة:

  30 \6 هذا اليوم اكتسب تأييد الكثيرين ووصل الأمر بالبعض ان يري أن من يحجم عن المشاركة فيه خائن للوطن ولا يؤدي دوره تجاه مصر ، وعلي الرغم من أن الكثير ممن سوف  يشاركون في ذلك اليوم لم يكن لهم يد في تولي مرسي وجماعته للحكم لكن ولأننا جميعا في مركب واحد فقرروا النزول لازاحة مرسي عن الحكم وإلي هنا لا امانع في اي شئ وحقا اثبتت الأيام وإن لم نكن نحتاج لإثبات أن استمرار الاخوان في حكم مصر هو ضياع محقق للوطن .أما ما يعجب ان يكون واضحا في ذهن كل من سوف يشارك انه مشاركته ستخلص الوطن مما هو فيه وأنها لن تكون سببا في مزيد من الانهياروالدمار  ولكي يكون الأمر لخير الوطن وليس العكس لابد أن نسأل ماذا بعد 30\ 6 في حالة ما إذا تم التخلص فعلا من الاخوان لاننا قد نجد انفسنا أمام إعادة لنفس أحداث 25 يناير والتي انتهت بتولي الاخوان لحكم مصر .

  فما اراه واسمعه مما يسمون أنفسهم بالثوار والنشطاء الساسيين لا يبشر بالخير علي الاطلاق فعندنا نستمع إلي ان هذا اليوم هو موجه ثانية من موجات ثورة 25 يناير وتصحيح للمسار الخاطئ الذي سارت فيه بما يعني اننا سنجد انفسنا من جديد أمام من يطالبون بمجلس رئاسي مدني ، محاكم ثورية واعادة للمحاكمات وغيرها من تلك الأمور وهي الأشياء التي لاشك ستأخذ أياما وشهورا من الجدال عبر التظاهرات المستمرة لنعيد الكرة من جديد ونجد أنفسنا أمام أحداث تكرر وكل هذا بالطبع في ظل اقتصاد لم يعد يقوي علي الاحتمال وقطاعات متوقفة لا تعمل ومزيد من البطالة والانفلات الامني وهنا تكون النهاية الحقيقة التي لن يجدي معها شئ .

لذلك لابد لكل من يشارك في هذا اليوم أن يجد إجابة عن هذا السؤال ماذا بعد نجاح الحركة في اقصاء الاخوان ؟ ولابد من التأكد أننا لن نعيد تكرار أحداث 25 من جديد لان الوطن لن يحتمل ، أنني بتلك الكلمات لا احرض الناس علي عدم المشاركة كما قد يعتقد البعض ولكن اريد ان يدرك الجميع ان مشاركته لن تكون سببا في دمار مصر فاذا كان وجود الاخوان دمار فان تكرار سيناريو 25 يناير دمار لا يقل عن  حكم الاخوان لمصر وأني أربا بالشعب المصري أن ينقاد مرة أخري دون اعمال العقل فإذا اراد هؤلاء للشعب ان يجتمع علي كلمة واحدة وهدف واحد هو ازاحة الاخوان فلابد أن يكون هناك اتفاق علي ان مصر لن تحتمل المزيد وانه يكفي ما كان وليتولي الجيش أمور البلاد أو من يحدده القانون لحين كتابة دستور جديد للبلاد واجراء الانتخابات الرئاسية فعلي من يشارك ان يزيح الاخوان ثم يعود للعمل لان مصر واكرر لن تحتمل المزيد .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق