]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة ث الجنسية( 1000 س و ج)(من 291 إلى 300 ) :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-06 ، الوقت: 19:17:20
  • تقييم المقالة:

س 291 : هل يجوز للرجل أن يجامع زوجته قبل أن يخرج وقت الصلاة الاختياري بقليل ؟

ج : إذا خاف الرجل إن جامعها أن لا يجد الوقت الكافي ليغتسل ويصلي قبل أن يخرج الوقت الاختياري للصلاة, حرُم عليه إتيانها. فإذا فعل فليتب إلى الله عزوجل .


س 292 : كيف تُكتسب العادة السرية عن طريق التقليد ؟

ج : إنه الفضول خاصة في مرحلة المراهقة, ومنه يكفي أن يكون في أحد الأقسام المدرسية تلميذ واحد يمارس العادة السرية ليتلقنها عنه باقي تلاميذ القسم ثم تنتقل بعد ذلك من قسم لآخر حتى تشمل المدرسة كلها .


س 293 : كيف تُكتسب العادة السرية بالصدفة ؟

ج : قد يتمدد الفتى المراهق فوق الفراش مثلا ويسري الدفء في جسمه ولا يلبث أن يشعر بالانتصاب لأن عضوه التناسلي قد ضُغط عن غير قصد أو احتك بالفراش . ويقترن هذا الانتصاب بإحساس لذيذ لا عهد للفتى به فيعاود لمس عضوه وقبل أن يدرك ماذا حدث يكون القذف قد حدث والضرر قد وقع. ولأن هذا حدث جديد وجميل في حياته,فلماذا لا يعاوده؟! إن ذلك لن يُكلفه كثيرا فضلا عن أنه يُضفي عليه إحساسا جميلا . وهكذا تبدأ العادة ويبدأ معها الشر الذي قد يطول أمده .


س 294 : هل هناك أسباب أخرى للعادة السرية غير التي ذكرتها في موضع آخر؟

ج : نعم ولكنها ثانوية يمكن أن نذكر من ضمنها : التهاب الأعضاء التناسلية مهما كان سببه ( ضيق الحشفة أو تجمع القاذورات تحتها ) أو الأكزيما فوق أو حول الأعضاء التناسلية أو الحبوب الجلدية المنوعة أو غيرها من الأمراض التي تسبب الالتهاب والتي تدفع الطفل إلى حك أعضائه التناسلية . كل هذا من شأنه أن يؤدي إلى العادة الجنسية أو السرية .


س 295 : ما هي خير وسيلة لاحتفاظ الزوج بقواه الجنسية إلى أطول مدى ممكن ؟

ج : الصحة الجنسية هي جزء من الصحة البدنية والعقلية والنفسية والروحية ,لذا فإن المحافظة على الصحة في هذه الجوانب أو عدم المحافظة ستؤثر حتما سلبا أو إيجابا على الصحة النفسية ,لكن المؤكد أنه إلى جانب ذلك فإن خير وسيلة للاحتفاظ بالقوة الجنسية إلى أطول مدة ممكنة هي التزام الرجل بحد الاعتدال في ممارسة الجنس مع زوجته منذ البداية .


س 296 : ما الحكم في وشر المرأة لأسنانها من أجل التجمل ؟

ج : هو حرام وملعونة المرأة التي تفعله .


س 297 : ما الحكم في مس الذكر باليمين ؟ ج : نهى العلماء عن ذلك سواء حمل النهي على الكراهة أو التحريم .


س 298 : هل توجد مقاييس يمكن تطبيقها من أجل التحقق من وجود التجانس الجنسي بين الزوجين قبل زواجهما ؟

ج : لسوء الحظ لا توجد , وإن وُجدت فهي حتى الآن بعيدة جدا عن الدقة. لقد لوحظ مثلا أن لبعض الأشخاص عيونا يبدو أن نارا جنسية تنبعث منها وشفاها كأنها تدل على فرط حيويتهم الجنسية ,ولكنهم برهنوا بعد ذلك على عجز جنسي مؤسف عندما تزوجوا, كما أنه لوحظ من جهة أخرى بأن بعض النحاف أثبتوا عمليا بأنهم خير الأزواج من الناحية الجنسية .


س 299 : هل الأفضل الإكثار من العلاقات الجنسية مع الزوجة دون إتمامها ( أي بقطعها عن طريق العزل لغرض أو لآخر) أو يقلل منها نسبيا أو يعتدل فيها مع تركها تصل إلى النهاية ؟

ج : إن الزوج الذي يظن أنه مع المداومة والإكثار من مباشرة " العزل " يمكن أن يحافظ على حيويته الجنسية, إن هذا الرجل مخطئ كل الخطأ. لقد ثبت قطعا أن تكرار هذه العادة المذمومة, أي العزل (وإن جاز شرعا إذا تم عند الضرورة ولأغراض معينة ومحددة ) والإفراط فيها يؤدي حتما إلى الإصابة بالأمراض العصبية الجنسية , وبتوالي الزمن تتعرض صحة الزوجين العامة للتلف والبوار. هذا فضلا عن أن الجوع الجنسي ( والذي يعزل ماءه عن زوجته قبيل القذف يبقى جائعا جنسيا ولو بدا له غير ذلك ) مهما يكن مصدره هو حالة خطيرة ينبغي أن يحذر المرء -رجلا كان أو امرأة- من مغبة نتائجه البعيدة . ومن هنا فإننا نقول بأنه خير للرجل ألف مرة أن يعتدل في علاقاته الجنسية مع زوجته وأن تبلغ هذه العلاقات مراحلها النهائية , من أن يُفرط في هذه العلاقات بغير إتمام لأن ذلك يؤدي إلى حدوث اضطراب عصبي عنيف فضلا عن الاضطراب الذي يمكن أن يصيب الجهاز التناسلي كله . وإلى جانب هذه المتاعب فقد يُصاب الرجل في النهاية بالضعف الجنسي وهي نهاية مؤسفة للغاية لا يقبلها لنفسه أي رجل يعتز برجولته .


س 300 : هل الخوف من الجماع في الحيض هو بالدرجة الأولى على صحة الرجل أو المرأة ؟

ج : الخوف بالدرجة الأولى من عقاب الله ( يوم القيامة ) الذي حرم إتيان الحائض تحريما قطعيا, والمطلوب من المسلم أن يلتزم لله أولا سواء عرف الحكمة من التحريم أو لم يعرف.

هذا أولا , أما ثانيا فإن الضرر يصيب المرأة بالدرجة الأولى لأن أعضاءها التناسلية تكون محتقنة في تلك الأثناء وقد ينقلب الاحتقان التهابا بالاحتكاك والهياج الناشئ عن الجماع .

يتبع مع :
من السؤال 301 إلى 310 : ...


 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق