]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفحافح يتساءل

بواسطة: Hassan Boudraa  |  بتاريخ: 2013-06-06 ، الوقت: 19:14:15
  • تقييم المقالة:

لا يعرف أنوار الفحافح  المعتقل بالسجن المحلي بمدينة المغربية  السر وراء عدم تحرك السلطات القضائية في التعامل بجدية مع ملفه المتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات ، وقال أنه راسل وزير العدل و الحريات و النيابة العامة بكل من طنجة و الدارالبيضاء ، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ، وتطرقت الصحافة المغربية الورقية و الإرلكترونية لقضيته ولكن لا أحدا من المسئولين و الجهات المعنية و المسئولة تحركت لفتح تحقيق في المطالب التي تقدم بها ،  وقال أنه يريد فقط خدمة العدل وفضح الحيتان السمينة التي تتاجر في المخدرات على الصعيد الدولي و التي تدخل الأبرياء إلى السجن ، هذه الحيتان يقول عنها الفحافح تملك علاقات متينة مع من تتعامل معها تجعلها بعيدا عن المتابعة ، وحتى وإن ألقي عليها القبض يتم إطلاق سراحها في الحين ، بينما الأبرياء  الذن يشتغلون فقط من أجل لقمة عيش عائلاتهم يتم رميهم في السجون ويقدمون للمحاكمة من دون أية ضمانات ، ورغم براءاتهم يتم الزج بهم بذكره في الزنازين.

الفحافح مازال ينتظر من السلطات القضائية بالدار البيضاء الإستجابة للطلبات التي تقدم في شأن أطنان الحشيش التي حجزتها سابقا السلطات القضائية ومصدرها العاصمة الاقتصادية ، حيث أضاف أن سكوت السلطات القضائية عن الاستماع إليه مكن أباطرة المخدرات من استمرارهم في تصدير أطنان الحشيش إلى أوروبا ، موضحا أن الأسماء المعلومة التي ضحكت عليه وأدخلته السجن هي المسؤولة عن الأطنان التي تم ضبطها مؤخرا بالتراب الإسباني ، وهي التي تملك في طنجة وخارجها مشاريع عقارية و استثمارية مهمة.  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق