]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كان يا ما كان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-06 ، الوقت: 18:23:45
  • تقييم المقالة:

كان يا ما كان لم يعد كل شىء كما كان بالامس كان كل شىء بحسبان كل الاعمال تقاس بميزان كان البشر يعيش فى امان 

لا يترك النبيل يهان و لا المسكين لا ياكل الطعام الكل ينعم بالسلام الغابة تحيا فيها الاسود و الذئاب و القوي و الضعيف فى وئام تديرها احكام لا احد ظالم و لا احد مضام .

مضى ذالك الزمان و حل زمان الغدر و فقدان الامان يتمنى الانسان ان يكون ترابا او جبان لا ينظر فى وجه انسان الراس لم يعد يحتوى على اذنين و عينان بقى الا الجسد فى هيئة انسان

ان رات العين المنكر تصاب بالعمى او تنفى من المكان او تدفن الجريمة النظر فى وجه اللئام و ان سمعت كلام فيه  ظلم و بهتان يصيبها الصم لا تقدر على الكلام 

النتيجة نعيش حياة ظلام قانون الغاب الذئاب طردت الاسود و احتلت المكان الجريمة اصبحت تقترف من غير حساب مقترفها احتال على الميزان 

اتمنى ان اكون رمالا او تراب كثرت اوجاعى و الراس شاب انا من الاسود لن اتحمل مزيد من العذاب من اليوم لن اخضع للمحاسبة عن ذنوب و لن اطلب العفو من الاه تواب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق