]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لحظات الضعف...كيف يستغلها الناس؟؟

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-06 ، الوقت: 09:57:54
  • تقييم المقالة:

كل إنسان يمر بأوقات يشعر فيها بأنه محطم و يقسم من كل قلبه أنه لم تعد لديه طاقة للعيش و يتمنى لو يهرب إلى مكان بعيد عن مشاغله و أفكاره و همومه و أحزانه ، أول كلمتين في هذا المقال: (كل إنسان) أي أن هذا الضعف لا يدعو للخجل أو للشعور بالعار كما أنه لا يحق لأحد أن يقول لك: (أذكر أنك كنت منكسراً في ذلك الموقف) أو (أنت ضعيف الشخصية) بسبب مرورك بتجربة صعبة أو بأزمة لم يفهمها، هناك من يعيش حياة حافلة بالتحديات و ينتقل من مشكلة لأخرى و مع ذلك يبقى متماسك أكثر ممن يعيشون حياة رتيبة و ليس لديهم هدف يحتاج لبذل جهد جهيد....قد يضعف الإنسان المتماسك أحياناً و هذا أمر طبيعي و من المستحيل أن يفهم هذا الأشخاص الذين لا يدركون أهمية كفاحه و بالتالي يعتبرون شعوره بلا قيمة و ينسون ضعفهم ، بعض الأشخاص لديهم اضطراب في الذاكرة لأنهم لا يتذكرون إلا المواقف التي كانوا فيها أقوياء و بالتالي يشعرون بالانتصار إذا فشل أحد أو أخفق في عمله و كأنهم نجحوا! ، و هناك من يستغل لحظات ضعف الآخرين ليبرز قوته على حساب ألم غيره و هذا يدل على الغباء و التفاهة ، و هناك من يعتقد أنه سيسيطر عليك بشكل كلي لأنه عرفك في لحظة ضعف و كأنه إله لا يضعف و لا يصيبه وهن أو كأنه حصل على دليل يستطيع أن يدينك من خلاله بارتكاب جريمة بشعة.... ، إذا كان موقفك ضعيف في فترة معينة فهذا لا يعني أنك ستظل هكذا مدى الحياة و إن حاول الناس أن يتسلوا بآلامك في تلك الفترة..........

 


من كتاباتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق