]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

هل نعرف قيمة الصحة؟؟

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-06 ، الوقت: 09:04:15
  • تقييم المقالة:

عندما يفتقر الإنسان إلى قوة الجسم بسبب الاضطرابات و الأمراض تتغيّر مشاعره و تتحول أحلامه إلى حلم واحد هو الصحة لأن أي حلم آخر لن تقوم له قائمة بدون الصحة الكاملة....حينها يعرف أن المرض حق و أن الله حق ، الشعور بالسلامة يجعل الإنسان يركز على تحقيق طموحاته و إنجاز واجباته......قد لا ندرك قيمة الصحة ،و لا نهتم بجميع المآسي التي تحدث في الحياة لأننا لا نستطيع تصور جميع الأهوال ، يعتقد الإنسان أنه شخص واحد و هذا الكلام صحيح من الناحية الروحية لكن الجسد شيء معقد للغاية....لو عرف الإنسان عدد المواد التي تعمل معاً في نظام دقيق لأصابته الدهشة....أي خلل هرموني كفيل بتغيير ردود فعل الإنسان و جعله ينظر للحياة بطريقة مختلفة و بعض الاضطرابات تدمر توافق الإنسان مع حياته أو تتركه طريح الفراش أو تقتل رغبته بمواصلة العيش بسبب الإحباط الذي يولده خروج التراكيز الهرمونية عن المجال الطبيعي فيعمل الجسم بشكل خاطئ و يترتب على كل اضطراب خطأ آخر فتكون النتيجة فوضى عارمة و إذا لم يحدث تحسن سيزداد الأمر سوءاً....هكذا....هكذا....، من الصعب أن يفهم هذا الكلام شخص لم يعاني من عذاب المرض لفترة لا تعد قليلة و ليس هذا فقط بل أن يؤثر عليه المرض بحيث يترك لديه انطباع لا ينسى و لا يمحى... ، قد يمتلك الإنسان صبر عظيم و عزيمة أقوى من الصخور لكن جسمه ضعيف بحاجة للرعاية و لأن يروى بالأفكار الإيجابية و بالحب....أقصد الحب الروحي طبعاً... ، لهذا يستطيع الإنسان أن يصل لذروة النجاح عبر استغلال شيئين: الصحة و الفراغ...بالإضافة إلى الإرادة...إرادة الله و إرادة الإنسان.

قد لا تعرف أن الجسم هو بناء قد يقودك إلى الجنون إذا لم يعمل بشكل صحيح....لكن عليك أن تعرف هذا...يجب أن تفهم هذا ، في حالة الجوع و العطش يتجه تفكير الإنسان إلى إرضاء هذه الحاجات الأساسية....لا تهمل هذه الحقائق..... 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق