]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " باب الرحيل " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-06-06 ، الوقت: 01:00:39
  • تقييم المقالة:

.. " باب الرحيل " ..
.........................

تَرَكَتْ على بابِ الرَّحيلِ رِسَالَةً .. قدْ أوْصَتِ الأشْواقَ ألا ترْحَلَ

أيكون هَجْراً في الغَرامِ تُريدُه .. أمْ أنّ في سِرِ الرَّحِيلِ تواصُلا؟         

ما احسَبُ الردَ الصَّريحَ إجابةً .. فلتجْعلوا صَمْتَ الجَوابِ تعَلُّلا

إنّي عَلِمْتُ مِن الرِسالةِ قَصْدَها.. لكنّ خَوْفي أنْ أكونَ مُغَفّلا 

فكتبتُفي خَلْفِ الرسالةِ رَدًّها.. إنَي نظرْتُ إلى الرِسالةِ قائِلا

عُدْ أيّها الشوقُ الغريبِ لدارِها .. ما كان حُبّي يُسْتباحُ تَبَتُّلا

فالبُعْدُ بَيْنٌ والقلوبُ تخافُه .. والقربُ وصلٌ لا يكون توسُّلا 
 

................................

.. " عمرو المليجي " ..

مصــــــــر 6/6/2013

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق