]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة ث الجنسية( 1000 س و ج)(من 261 إلى 270):

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-04 ، الوقت: 22:41:18
  • تقييم المقالة:

س 261 : ما حكم الإسلام في النمص ؟

ج : النمص هو نتف شعر الحواجب وترقيقها, وهو حرام . وأجاز بعض العماء ترقيقها للزوجة إذا تم بإذن الزوج ومن أجله.أما إذا زاد الشعر عن الحد الطبيعي بحيث أصبح يُقبح المرأة فيجوز الترقيق للصغيرة أو للكبيرة.


س 262 : ما الذي يحدث للمرأة أثناء الحيض ؟

ج : أيام الدورة الشهرية قد تكون أيام عصيبة في حياة المرأة . فيها تكون المرأة كئيبة وتتعرض لموجات من الحالات العصبية وتصبح مشاعرها مرهفة . قد تضخم خلالها ما هو بسيطا وقد تبسط ما هو ضخما. إن المرأة لا تكون في تلك الفترة في حالتها الطبيعية,ذلك أن الاضطراب يتناول سرعة نبضها وحرارة جسمها وضغط دمها ومدى قوة احتمالها,وأهم منه تغدو المرأة ضحية لاضطرابات عاطفية ونزوات مفاجئة ونوبات من ضيق الصدر والاكتئاب.والمرأة في حال الحيض لا يكون تقديرها للأمور كما ينبغي, وتغدو مشاعرها أبعد ما تكون عن التركيز.والحائض بسبب وقوعها في قبضة ظروف أقوى من إرادتها الذاتية لا ينبغي لأحد لا سيما زوجها أن يعدها مسؤولة عن كل تصرفاتها تمام المسؤولية.وحتى إذا لم يراع الأب أو الأخ أو الإبن ظروف المرأة الحائض,فإن الزوج( وهو الأقرب إلى المرأة من غيره ) يجب عليه أن يبذل جهدا إضافيا من أجل تفهم زوجته والصبر عليها وحسن معاملتها.


س 263 : متى تعتبر زيارة المرأة بعد سن اليأس للطبيب ضرورية ؟

ج : زيارة الطبيب لازمة للمرأة بعد وصولها إلى سن اليأس في الحالات الآتية : إذا زادت الإفرازات المهبلية,عند حدوث حكة في المهبل,عند حدوث نزيف مهبلي أو نزيف لمجرد لمس عنق الرحم عند الشطف الداخلي أو عقب الجماع,إذا استمر الحيض عندها إلى ما بعد ال 52 سنة,وعند حدوث صعوبة في التبول أو حرقة أو نزيف.


س 264 : ما دور الزوجة في ربط زوجها بها ؟

ج : لها دور عظيم وكبير ومهم لإسعاد زوجها والحفاظ عليه من إغراءات خارج البيت.إن المرأة البارعة هي التي تنسي زوجها إغراءات الشارع وتحولها لمصلحتها بحيث يصبح كل ما يلفت نظر زوجها ويثيره إعدادا له وإشعالا لعواطفه التي تنصب وتنتهي لديها هي. إن الزوجة الناجحة هي التي تعرف رغبات زوجها وما يثيره مثل الألوان التي يفضلها وكذلك الملابس الداخلية والخارجية ونوع الزينة .


س 265 : ما هي علامات البلوغ عند الفتاة ؟

ج : الحيض هو العلامة الأساسية,وهناك مجموعة من العلامات الثانوية نذكر منها : نمو الشعر حول الفرج وكذا تحت الإبطين,ويكبر النهدان وتنمو حلمتاهما وتصيران طريتين حساستين عند بدء التضخم وتكبر المساحة الصغيرة حولهما ويغمق لونها,ويكبر الردفان,وتطول القامة من 6 إلى 9 سم في غضون أقل من سنة,ويبدأ المبيضان بإطلاق البويضات واحدة في كل شهر.فإذا تزوجت الفتاة في تلك السن حملت بإذن الله.ومع ذلك فالأفضل أن لا تتزوج الفتاة إلا بعد البلوغ بسنوات حتى تقدر على تحمل مسؤولية الزوج والبيت والأولاد كما يجب.


س 266 : أيهما أفضل عند الزوج : المهتمة به جنسيا ولو كانت قليلة الجمال أم الجميلة جدا ولو أهملته جنسيا ؟

ج : الأولى أفضل بلا ريب,ومن هنا فما أكثر ما نجد زوجة جميلة يهملها زوجها وينظر إلى غيرها بينما نجد زوجة قليلة الحظ في الجمال ومع ذلك تمتلك قلب زوجها وعواطفه.إن الزوجة هي المسؤولة وحدها عن ذلك.


س 267 : ما حكم تأجير المحلات التي تُعرض فيها أفلام جنسية من خلال التلفزيون أو الفيديو؟

ج : هو معلوم من قول الله عزوجل:"وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان",ومنه فإن تأجير المحلات للغرض المذكور في السؤال حرام بلا شك لأنه من التعاون على الإثم والعدوان.


س 268 : لماذا لا تحيض الحامل ؟

ج : إن الحيض يكون نتيجة موت البويضة وعدم حدوث تلقيح لها.أما إذا لُقحت البويضة وحدث حمل فإن إنتاج المبيض للبويضات يتوقف بسبب توقف الغدة النخامية عن إرسال هرمون معين منشط للحويصلات التي تؤدي إلى ظهور البويضة .


س 269 : ما علاقة الاستحمام بالماء البارد بالرغبة الجنسية عند الرجل ؟

ج : من العوامل التي يمكن بواسطتها التغلب على الجموح الجنسي عند الرجال : الاستحمام بالماء البارد يوميا,وكذا الابتعاد عن العوامل التي تثير الغريزة الجنسية مثل النظر إلى عورات النساء الأجنبيات أو مخالطة النساء بدون ضرورة أو ..


س 270 : هل الإسراف في ممارسة الجنس مع الزوجة منصوح به أم لا ؟

ج : إن الأصل في الإسراف في أي شيء هو أنه مضر,والإعتدال هو المطلوب.إن المبالغة في ممارسة الجنس سيء التأثير على صحة الزوجين,ذلك لأن المفروض أن المباشرة الجنسية تستلزم قيام رغبة الطرفين المشتركين.فإذا كان أحدهما على غير استعداد للاشتراك فيها فإن تأثيرها يمكن أن يكون سيئا على أعصابه.صحيح أن المرأة مطلوب منها أن تُرغِّب نفسها في الجنس لتلبي رغبة زوجها الأكبر في العادة من رغبتها,ولكن صحيح كذلك أن على الرجل أن لا يبالغ حتى تكون زوجته راغبة فيه ومن ثم يكون استمتاعه بها أكبر وكذا فإن العملية الجنسية تتم بشكل أسهل وأحسن.


يتبع مع :
من السؤال 271 إلى السؤال 280 : ...


 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق