]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

{&...قسوة النقد المنهجي ....و" هشاشة " الفكر العربي ...&}

بواسطة: سرسام حمودة  |  بتاريخ: 2013-06-04 ، الوقت: 22:33:23
  • تقييم المقالة:

تعيش مجتمعاتنا العربية والاسلامية صداما حادا ومتكررا مع حظارة " الغرب " منذ زمن طويل , وقد تكون " الرقابة الذاتية " التي يمارسها الدارسون على أنفسهم تعود لهذا السبب , كي لا يثيروا حساسية العرب وردود افعالهم العنيفة اذا ما طبق على تراثهم بل حياتهم بوجه عام نقدا راديكاليا زائدا عن اللزوم , فقد لاحظنا أن الغربيين يستطيعون أن ينقدوا مجتمعاتهم بشكل راديكالي جذري ,  لانها بلغت من الوعي والنضج ما مكنها من تحمل النقد والمصارحة الفكرية , بخلاف المجتمعات العربية الاسلامية " الهشة " , التي تغضب وتثور من أدنى عملية نقد , بل تتهم الدارسين بأنهم يريدون تدمير العروبة والاسلام والتراث فهم عملاء الاستعمار وعلمانيون وكفرة ...الخ  ولذلك ترى الباحثين - من العرب والغرب - يصابون بما يمكن أن نسميه بالخجل المنهجي , أو قل الحذر في التعامل مع الشأن العربي الاسلامي , ويبررون ذلك بضرورة احترام الفكر ألآخر , وهكذا يتحاشون تناول موضوعات محرجة ولكنها حيوية , كنقد الانظمة السياسية القائمة في العالمين العربي والاسلامي , أو نقد الهويات الاصولية المتعصبة السائدة حاليا , أو دراسة النصوص المقدسة للاسلام بطريقة نقدية .

ان البحث العالي المستوى يظل متعذرا سواء بالنسبة للمثقفين المسلمين أنفسهم أو بالنسبة لغيرهم , لا أحد يتجرأ على نقد التراث الاسلامي بشكل علمي منهجي , كما تم نقد التراث المسيحي مثلا  في أوروبا بواسطة تطبيق أحدث المناهج والعلوم الحديثة , فنحن لا نزال نقرأ تراثنا في شكل قصص أسطورية فارغة من كل محتوى فكري , قصص مضحكة لا يأخذها الصبيان مأخذ الجد , قصص تبجيلية تمجيدية , - وما ينزل على صفحات الفيسبوك نموذجا -  في حين أننا في حاجة الى تجييش كل العلوم الانسانية والاجتماعية حتى نؤسس لثقافة جديدة و بالتالي الى وعي أكثر تطورا في سبيل مواكبة الحظارة الانسانية التي لا تنتظر أبدا , ختى أصبحت منا بعيدة وعنا غريبة غراببة " مصباح علاء الدين " عن أسلافنا وهو يقرؤ عليهم من قصص " الف ليلة وليلة " .............SARSEM HAMMOUDA

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق