]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكوتا النسائية (الماهية والمفهوم)

بواسطة: nsreen amer  |  بتاريخ: 2013-06-04 ، الوقت: 19:42:30
  • تقييم المقالة:

الكوتا النسائية هي إنصاف للمرأة والاخذ بيدها لتجتاز العراقيل الغير العادلة المكرسة بواسطة التقاليد والعادات الباليه  التي تنظر للمرأة بوصفها كائن درجة ثانية ويتمثل إنصاف الكوتا للمرأة بتحقيق مشاركتها في السلطة  التأسيسية أو التشريعية أو المحلية علي قدم المساواة الفعلية مع الرجل

فما تعريف الكوتا النسائية وما هي اهدافها وما هي كيفية والاخذ بها ؟

أولا تعريف الكوتا النسائية

هي تخصيص نسبة مئوية معينة للنساء في البرلمان أو إلزام الاحزاب السياسية بنسبة معينة من النساء في قوائم مرشحيها

ثانيا أهداف الكوتا

1-تهدف الكوتا إلي إشراك المرأة في المناصب السياسية وضمان عدم إقصاءهن عن الحياة السياسية وخاصة في اهم استحقاق وطني وسياسي وهو تشكيل لجنة الستين التي تضع الدستور

2-تهدف الكوتا إلي إزالة العوائق الواقعية والعملية من طريق مشاركة المرأة في الحياة السياسية وذلك أن الموروث الثقافي الاجتماعي يقف حائلا دون وصول المرأة إلي مقاعد لجنة الستين

3-تهدف الكوتا إقرار المساواة الفعلية بين الرجل والمرأة في الحقوق السياسية في ضوء مبدأ تكافؤ النتائج فالمجتمع العادل هو الذي  يصحح التفاوتات الاجتماعية الغير العادلة وغير المشروعة باعتبار هذه التفاوتات مخالفة للشرائع وروح القانون وكانت المرأة علي غير إرادة منها ضحيتها

4-تهدف الكوتا إلي إشراك المرأة في بناء وتنمية المجتمع

طريقة الاخذ بها

لإقرار نظام الكوتا عدة طرق الطريق الدستوري والطريق التشريعي والطريق الإرادي الاختياري

1-الكوتا الدستورية  وهي التي يتم الاخذ بها وإقرارها من قبل المشرع الدستوري بحيث ينص علي نظام الكوتا في الدستور وبذلك لا يمكن تجاوز الكوتا أو إلغاءها بواسطة قوانين أو الاحزاب السياسية فعلي سبيل المثال يتم تعديل الاعلان الدستوري المؤقت للنص علي الكوتا ومثالها الدستور العراقي أقر كوتا للنساء بنسبة 25% من المقاعد للنساء في مجلس النواب

2-الكوتا القانونية وهي التي يتم الاخذ بها وإقرارها بواسطة السلطة التشريعية بإن ينص المؤتمر الوطني العام علي الكوتا في نظام انتخاب لجنة الستين مثالها قانون انتخاب المؤتمر الوطني الذي خصص عدد120 مقعد لنظام القوائم الحزبية وألزم الاحزاب السياسية بإدراج المرأة في قوائمها بترتيب تبادلي مع الرجل وكذلك فرنسا خصصت 50%من قوائم الاحزاب  للنساء بنص القانون

3-الكوتا الاختيارية أو الارادية وهي التي يترك الامر الاخذ بها لأحزاب السياسية التي نؤمن بالمشاركة الفعلية للمرأة في الحياة السياسية بأن ينص في النظام الداخلي للحزب علي تضمين حصة للنساء علي قوائم مرشحي الحزب وهذا الطريق غير مرتبط بالتشريعات والقوانين ومثالها حزب المؤتمر الافريقي الحاكم بجنوب افريقيا الذي أقر كوتا للنساء في قوائمه بنسبة 30%

بعد هذا السرد المبسط لمفهوم الكوتا وماهيتها السؤال الذي يطرح نفسه لمصلحة من الهجوم علي فكرة التمييز الايجابي للمرأة في هذه المرحلة من تاريخنا ؟

نسرين عامر

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق