]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مشكلة الكهرباء ...الي متي

بواسطة: محمود محمد عبد الحكيم ابراهيم  |  بتاريخ: 2013-06-04 ، الوقت: 17:51:49
  • تقييم المقالة:

        مما لا شك فيه أننا نعاني الأن اشد المعاناة من انقطاع التيار الكهربائي , ولكن السؤال المهم الأن الي متي تستمر هذه المشكلة ؟ ومتي يتم حلها ؟ وكيف يتم حل هذه المشكلة ؟ وهل حقيقة مشكلة الكهرباء مشكلة تحتاج الي المزيد من الوقت والجهد لحلها؟ وما دور الافراد والمؤسسات والحكومات في اسباب المشكلة وحلها ؟ وهل تحتاج هذه المشكلة الي ارادة سياسية واقتصادىه لحلها؟

    ابدأ فأقول أن مشكلة الكهرباء مشكلة كبيرة ومتشابكة الأطراف والجذور , ومعقدة الي حد كبير ولكن ما خلق الله داء الا وخلق له دواء , ولا توجد مشكلة ليس لها حل علي الدوام ... نعم قد يخفي الحل طويلا ولكن الحل موجود ويحتاج الي من يبحث عنه .

    هل سألت نفسك يوما ماذا لو نفذ الوقود والسولار؟ هل تتوقف الحياة وتنتهي  أم أن هناك مصادر أخري للطاقة لابد من البحث عنها وإيجادها ؟ وهذا يدفعنا الي أن نعرف أقسام مصادر الطاقة.

        تنقسم  مصادر الطاقة الي مصادر طاقة متجددة ومصادر طاقة غير متجددة , فأما المصادر المتجددة فهي المصادر التي لا تنتهي ولا تنفذ ما دام الحياة موجودة مثل طاقة الشمس وطاقة الرياح وطاقة الماء,طاقة المد والجزر والأمواج,وأما المصادر الغير متجددة مثل البترول ويعتبر هو احد اهم مصادر الطاقة ومنه نحصل على البنزين وزيت الديزل وزيت البرافين والاف المنتجات الاخرى و يتكون البترول من بقايا النباتات والحيوانات البحرية الدقيقة, ومثل الغاز الطبيعي الذي يتكون تقريبا بنفس الطريقه التي يتكون بها البترول ويوجد بين طبقات الصخور العميقه في باطن الارض, ومثل الخشب والفحم ....

  فلو تحدثنا قليلا عن طاقة الرياح فتستخدم طاقة الرياح في تسيير السفن الشراعية واليخوت حتى السفن الكبيرة كانت تعتمد على طاقة الرياح قبل أن تكتشف وكانت طواحين الهواء تستخدم لمئات السنين في طحن القمح و الغلال الأخرى ولا يزال الفلاحون حتى يومنا هذا يستخدمون هذه الطواحين بكثرة في ضخ المياه وبعض هذه الطواحين تستخدم لادارة مولدات القدرة الكهربية  ولكنها عادة لا تنتج إلا كميات ضئيلة من الكهربية قد لا تكفي إلا لمزرعة واحدة

   أما طاقة المياه  تأتي من تدفق المياه أو سقوطها ,ولقد كانت طاقة المياه من أول أنواع الطاقة التي تعلم الإنسان استخدامها منذ حوالي 2000سنة ، حيث اخترع الإنسان (الساقية) وهي عبارة عن عجلة ذات ريش  حول إطارها وعندما يرتطم الماء المتحرك بالريش فانه يدير العجلة ويستخدم العجلة الدوارة في تسيير آلة  وبهذه الطريقة تتحول طاقة المياه إلى طاقة ميكانيكية, ولقد ظلت السواقي لمئات السنين تستخدم في طواحين المياه لطحن الغلال وكانت العجلات تدار بواسطة مياه الأنهار سريعة التدفق, وأما في الوقت الحاضر، يعتبر توليد الكهرباء من أهم استخدامات القدرة المائية ، فعندما يتدفق الماء من مستوى عالٍ إلى مستوى منخفض فانه يدير التوربينات التي تشغل المولدات الكهربائية . والتوربين يعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها الساقية ولكن بتكنولوجيا حديثة , وفي العادة تشيد بجانب النهر محطات لتوليد الطاقة  الكهربية بالقوة المائية و يقام سد ليحجز خلفه مياه النهر، ثم يغذيها للتوربينات بقوة هائلة

     وأما طاقة المد والجزر والأمواج  فتوجد كميات هائلة من الطاقة في حركات المد والجزر بالمحيطات ويمكن استخدام هذه الطاقة في أغراض مختلفة  مثل  محطات توليد الطاقة الكهربية من حركات المد والجزر ويتم عمل محطات هيدروكهربائية لتوليد القدرة وذلك بتحويل طاقة مياه المد والجزر المتحركة إلى الكهرباء وايضاً، تعتبر حركة أمواج البحر إلى أعلى والى اسفل مصدراً للطاقة ، ويمكن استخدامه لتوليد الكهرباء.

   وماذا عن  الطاقة الشمسية؟

         إن معظم الطاقة التي يستخدمها العالم تأتي اصلا من الشمس. لكن مجمعات الطاقة الشمسية تستخدم تلك الطاقة المستمدة مباشرة من الشمس بدلا من تبديدها دون جدوى

و يمكن استخدام الطاقة الشمسية في أغراض كثيرة احد أهم هذه الاستخدامات هو تدفئة المنازل. يمرر الهواء الساخن أو الماء الساخن في مواسير ومشعات حول المنزل,ويمكن استخدام البخار لادارة توربين يشغل آلة أو يساعد على توليد كهرباء وكذلك يمكن تركيز أشعة الشمس بحيث تسخن الأفران وتطهى الطعام.......وللحديث بقية

        مما لا شك فيه أننا نعاني الأن اشد المعاناة من انقطاع التيار الكهربائي , ولكن السؤال المهم الأن الي متي تستمر هذه المشكلة ؟ ومتي يتم حلها ؟ وكيف يتم حل هذه المشكلة ؟ وهل حقيقة مشكلة الكهرباء مشكلة تحتاج الي المزيد من الوقت والجهد لحلها؟ وما دور الافراد والمؤسسات والحكومات في اسباب المشكلة وحلها ؟ وهل تحتاج هذه المشكلة الي ارادة سياسية واقتصادىه لحلها؟

    ابدأ فأقول أن مشكلة الكهرباء مشكلة كبيرة ومتشابكة الأطراف والجذور , ومعقدة الي حد كبير ولكن ما خلق الله داء الا وخلق له دواء , ولا توجد مشكلة ليس لها حل علي الدوام ... نعم قد يخفي الحل طويلا ولكن الحل موجود ويحتاج الي من يبحث عنه .

    هل سألت نفسك يوما ماذا لو نفذ الوقود والسولار؟ هل تتوقف الحياة وتنتهي  أم أن هناك مصادر أخري للطاقة لابد من البحث عنها وإيجادها ؟ وهذا يدفعنا الي أن نعرف أقسام مصادر الطاقة.

        تنقسم  مصادر الطاقة الي مصادر طاقة متجددة ومصادر طاقة غير متجددة , فأما المصادر المتجددة فهي المصادر التي لا تنتهي ولا تنفذ ما دام الحياة موجودة مثل طاقة الشمس وطاقة الرياح وطاقة الماء,طاقة المد والجزر والأمواج,وأما المصادر الغير متجددة مثل البترول ويعتبر هو احد اهم مصادر الطاقة ومنه نحصل على البنزين وزيت الديزل وزيت البرافين والاف المنتجات الاخرى و يتكون البترول من بقايا النباتات والحيوانات البحرية الدقيقة, ومثل الغاز الطبيعي الذي يتكون تقريبا بنفس الطريقه التي يتكون بها البترول ويوجد بين طبقات الصخور العميقه في باطن الارض, ومثل الخشب والفحم ....

  فلو تحدثنا قليلا عن طاقة الرياح فتستخدم طاقة الرياح في تسيير السفن الشراعية واليخوت حتى السفن الكبيرة كانت تعتمد على طاقة الرياح قبل أن تكتشف وكانت طواحين الهواء تستخدم لمئات السنين في طحن القمح و الغلال الأخرى ولا يزال الفلاحون حتى يومنا هذا يستخدمون هذه الطواحين بكثرة في ضخ المياه وبعض هذه الطواحين تستخدم لادارة مولدات القدرة الكهربية  ولكنها عادة لا تنتج إلا كميات ضئيلة من الكهربية قد لا تكفي إلا لمزرعة واحدة

   أما طاقة المياه  تأتي من تدفق المياه أو سقوطها ,ولقد كانت طاقة المياه من أول أنواع الطاقة التي تعلم الإنسان استخدامها منذ حوالي 2000سنة ، حيث اخترع الإنسان (الساقية) وهي عبارة عن عجلة ذات ريش  حول إطارها وعندما يرتطم الماء المتحرك بالريش فانه يدير العجلة ويستخدم العجلة الدوارة في تسيير آلة  وبهذه الطريقة تتحول طاقة المياه إلى طاقة ميكانيكية, ولقد ظلت السواقي لمئات السنين تستخدم في طواحين المياه لطحن الغلال وكانت العجلات تدار بواسطة مياه الأنهار سريعة التدفق, وأما في الوقت الحاضر، يعتبر توليد الكهرباء من أهم استخدامات القدرة المائية ، فعندما يتدفق الماء من مستوى عالٍ إلى مستوى منخفض فانه يدير التوربينات التي تشغل المولدات الكهربائية . والتوربين يعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها الساقية ولكن بتكنولوجيا حديثة , وفي العادة تشيد بجانب النهر محطات لتوليد الطاقة  الكهربية بالقوة المائية و يقام سد ليحجز خلفه مياه النهر، ثم يغذيها للتوربينات بقوة هائلة

     وأما طاقة المد والجزر والأمواج  فتوجد كميات هائلة من الطاقة في حركات المد والجزر بالمحيطات ويمكن استخدام هذه الطاقة في أغراض مختلفة  مثل  محطات توليد الطاقة الكهربية من حركات المد والجزر ويتم عمل محطات هيدروكهربائية لتوليد القدرة وذلك بتحويل طاقة مياه المد والجزر المتحركة إلى الكهرباء وايضاً، تعتبر حركة أمواج البحر إلى أعلى والى اسفل مصدراً للطاقة ، ويمكن استخدامه لتوليد الكهرباء.

   وماذا عن  الطاقة الشمسية؟

         إن معظم الطاقة التي يستخدمها العالم تأتي اصلا من الشمس. لكن مجمعات الطاقة الشمسية تستخدم تلك الطاقة المستمدة مباشرة من الشمس بدلا من تبديدها دون جدوى

و يمكن استخدام الطاقة الشمسية في أغراض كثيرة احد أهم هذه الاستخدامات هو تدفئة المنازل. يمرر الهواء الساخن أو الماء الساخن في مواسير ومشعات حول المنزل,ويمكن استخدام البخار لادارة توربين يشغل آلة أو يساعد على توليد كهرباء وكذلك يمكن تركيز أشعة الشمس بحيث تسخن الأفران وتطهى الطعام.......وللحديث بقية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق