]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العصر الاشوري الحديث 911-612 ق.م.

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-06-04 ، الوقت: 12:13:30
  • تقييم المقالة:

 

 

يمثل هذا العصر اروع العصور وابدعها في العهد الاشوري خلال مسيرته الطويلة بل وحتى اثمرها وانضجها من الجانب الفني، حيث عاش الفن الاشوري في هذا العصر حالة انتعاش وازدهار قياساً بالعصرين السابقين، فقد خطت الخطوط الرئيسة للشخصية الاشورية، ولم ينحصر الانتعاش على مجالٍ دون اخر بل عم جميع المجالات على السواء، (سياسياً واقتصادياً وثقافيا)*، كما شهد هذا العصر توجهاً كبيراً من الملوك والفنانين على السواء لتشيد العمائر الضخمة التي زينت بالزخارف واللوحات الجدارية التي عكست الرفاه ومكانة الملوك انذاك.

فقد ((التقى المفهوم شبه الاسطوري للملكية الراسخ في تقاليد الشرق الادنى لالاف الاعوام بنزوع الآشوريين الى الاعراب عن منجزات ملكهم في خدمة الالهة بالكلمة والصورة والقدرة المتجلية في فنون الرسم والتصوير والتجسيم والحجر))([1]).

لقد سعى الفنان الى تخليد* امجاده عبر العصور، فقام باختيار خامات شكلت قوة صامدة ذات قدرة تحميلة ضد الظروف القاهرة، ليحقق من خلالها ذلك الخلود المرجو، حيث اهتموا اهتماماً كبيراً بالفن، لانهم وجدوا فيه مبتغاهم، حيث طور الفنان الاشوري فناً وعمارة تناسب ومركزهم الجديد، ليشكل منهم بصيغ متعددة وهذا ما سوف نتناوله في بحثنا الحالي من حيث الانظمة البنائية التي يتالف منها الفن الجداري الاشوري لعصره الحديث لما لهذا العصر من تميز وخصوصية بكونه ذروة العهد الاشوري وقمته، فقد اتسم هذا العصر بسمات جعلته يكون عند ذلك المقام.

 ان ما وصل اليه الفن الاشوري في هذه المرحلة من ابداع لم يكن وليد اللحظة، انما كان للظروف دورها في خدمة الفنان الاشوري وما ال اليه فنه، فقد وعى الفنان الاشوري على ارث عملاق ((ورثت بلاد اشور ثقافة بلاد الرافدين وفنها))([2]) ليعى على ذلك الارث الذي ابدعه اسلافه لينهل منه الاشوري مدركاً دور الفن المميز، مثلما ادركه ملوكهم ليوجهوا فنانيهم الى ان يبدعوا داعمين ذلك الجانب بكل قوتهم محققاً لهم اهدافهم في توثيق امجادهم وانتصاراتهم وفتوحاتهم، ليسخروا كل ما يمكنه من تسهيل تلك المهمة من ايدٍ عاملة وخامات وان فقدت*.

لقد تعددت الاشكال الفنية التي استخدمها الفنان، بل وحتى ابتدع صيغاً** فنية جديدة في هذا العصر، ان ما يهمنا من هذا كله هو اعطاء فكرة عن ما وصل اليه الفن في هذا العصر من غناء وانتعاش وقد قسم هذا العصر الى دورين*** من حيث استلام السلطة، ليجعل بعضاً منهم هذا العصر عصراً ذهبياً في مسيرة الفن الاشوري، فقد ارتكزت الامبراطورية الاشورية على ثلاثة محاور سعت جاهدة لخدمتها وهي (الملك، والجيش والفن) كما حكم في هذا العصر ملوك، جعلوا منه عصراً متميزاً* بحكمتهم في ادارة زمام الامور، فلمعت تلك الاسماء وظلت مآثرها شاهدة الى يومنا هذا، فقد غيروا مجرى التاريخ وسيرة الفنان الرافديني لتبقى لمساتهم ودورهم يعكس صلتهم وابداعهم في ادارة الامور، فقد وظفوا ((اقتصادهم في بناء قوتهم العسكرية، واستخدمت القوة العسكرية في خدمة الاقتصاد والحفاظ عليه))([3]) وما شملته الجوانب الاخرى.

*سياسيا تمثل بتحصين الجيش وتهيأته على ان يكون قوة ضاربة ودفاعية كما شيدوا الحصون والقلائع الدفاعية، اما الاقتصادية فقد بلغ الاقتصاد الاشوري اوج ازدهاره ورفاهه فشيد البنى الضخمة التي تناسب مستواه الاقتصادي وعظمة امبرتطوريتهم وثقافياً، باتجاه بعض ملوكهم الى جمع وترجمة المدونات للشعوب والثقافية الاخرى كما حصل مع اشور بانبيال ومكتبته الضخمة.

([1])عكاشة، ثروت، مصدر سابق، ص438.

*لقد بحث الرافديني دائماً عن الخلود ولكن كل عصر اتخذ شكلاً او معنى مختلفاً فالسومري شكل الخلود عنده الصعود الى ما فوق المألوف فابتدع فناً حاكى ذلك، متعاملاً بالحس والغيب، اما الاشوري، فقد ناشد الخلود من خلال اعماله التي اتخذت طابعاً ضخماً مقاومة.

([2])باقر، طه، مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة، مصدر سابق، ص475.

*كان الملوك الاشوريون يستوردون الاحجار والصخور والاخشاب التي تفتقر لها بلادهم من مناطق اخرى، كما كان يفعل تكلتي تنورتا الثاني وابنه اشورناصربال الثاني.

**كما كان في عهد شلمنصر حيث نظم معاركه واحداثه على بوابات برونزية هي الاولى من نوعها في البلاد.

***الفترة الاولى ضمت "اددنيواري 911-891 ق.م" 2-تكلتي ننورتا الثاني (89-844 ق.م). 3-اشورناصربال الثاني (883-859ق.م). 4-شلمنصر الثالث 858-824 ق.م). 5-شمشي ادد الخامس (823-810 ق.م). 6-ادد نيراري الثالث (810-728 ق.م). 7-شلمنصر الرابع (781-772 ق.م). 8-اشوردان الثالث.

الفترة الثانية:- وتبدأ بتسليم تجلات بلاصر (745-727 ق.م). 2-شلمنصر الخامس (726-722 ق.م). 3-سرجون الثاني (721-705 ق.م). 4-سنحاريب (704-681 ق.م). 5- اسرحدون (680-669 ق.م). 6-اشوربانيبال (668-631 ق.م).

للمزيد ينظر:- (البصمة جي، فرج، كنوز المتحف العراقي، ص51.

ومنهم من قسمة على اساس القرون الذي الف قوامه من ثلاثة قرون (التاسع، الثامن، السابع).

*قاموا بفتح طرق التجارة، والقضاء على الاراميين في سوريا ودونوا تاريخهم من حروباً ورحلات صيد وفتوحات على الواحاً خشبية تدعى (اللمسو) والذي قيد فيه تاريخ كل سنة بحكم فيها موظف كبير ببدأ باعتلاء الملك عرشه.

([3])باقر، طه، مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة، مصدر سابق، ص575.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق